أنا مكتئب من علاج الاكتئاب

منذ 2018-09-26

لا يسبّب الإدْمَان أو التعود؛ ولكن يحتاج إلى شيء من الوقت لإيقافه؛ حتى نَتَلافَى الأعراض الانْسِحَابِيَّة التي قد تَنْشَأ من إيقاف الدواء بشكل مُفاجِئ أو سريع.

السؤال:

أرجُو إيضاح الطريقة المُثْلى لإيقاف علاج (السيروكسات)، حيثُ تعودت على استخدامه مُنْذ عام، وأرْغَب في إيقافه. وقد أرْشَدني أحد الأطباء غير النفْسِيينَ أن أستخدمه يومًا، وأتركه يومَيْنِ، ثم آخُذ حَبَّة في اليوم الثالث... وذلك لمدة شهر. فهل هذه الطريقة جيدة؟

أرجُو مساعدتي، ولكم الأجرُ ودعاءٌ مني.

الإجابة:

(السيروكسات) من الأدوية الجيّدة التي نستخدمها في علاج الاكتئاب، والقلق، وأمراض أخرى كثيرة...

 

وكما تعلم: فهو لا يسبّب الإدْمَان أو التعود؛ ولكن يحتاج إلى شيء من الوقت لإيقافه؛ حتى نَتَلافَى الأعراض الانْسِحَابِيَّة التي قد تَنْشَأ من إيقاف الدواء بشكل مُفاجِئ أو سريع.

 

ومِنَ الوسائل الفعَّالة: أن تأخذَ نصف حَبَّة يوميًّا على مَدَى أُسْبُوعَيْنِ إلى ثلاثة أسابيع، ثم تأخُذ نصف حبة يومًا بعد يوم لمدة أُسبوع إلى أسبوعَينِ، ثم أَوْقِف العلاج. ولو لم تُنَاسبك هذه الخُطَّة فيمكن أن تُطِيل المدة في الخُطوة الأولى إلى أن ترتاح قبل أن تخطوَ إلى الخُطوة التالية.

 

يجب أن تَنْتَبِهَ لنقطة مُهمَّة وهي: (التفريق بين الأعراض الانْسِحَابية الناتجة عن إيقاف العلاج) - وهي أعراض مؤقَّتة، ولا تسبّب مشكلة - وبين (عَوْدة الأعراض الأصلية التي قد تظهر مجددًا بعد إيقاف العلاج)، ويفيدك طبيبك المُعَالِج في التفريق بين كِلْتا الحالتَيْنِ حسب الحالة الأصلية المعالجة.

 

وفَّقَكَ الله لما يرضيه، وألبسك ثوب العافية.

د. ياسر بكار

  • 1
  • 0
  • 28,163

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً