لا أستطيع التوفير؟؟

منذ 2018-10-18

فهل العمل نفسه ليس مبارك فيه الله؟ أم هذا غضب من الله؛ والحمد لله لم أغضبه أبداً. أريد حلا وجزاكم الله كل خير.

السؤال:

أنا أعمل في النجارة وأجري ولله الحمد تمام 100 جنيه في اليوم. ولكني لم أجد فيهم بركة أو أقدر اوفر منهم شيء؛ ولم أصرف إلا فيما يرضي الله. فهل العمل نفسه ليس مبارك فيه الله؟ أم هذا غضب من الله؛ والحمد لله لم أغضبه أبداً. أريد حلا وجزاكم الله كل خير. 

الإجابة:

اجابتي في النقاط التالية:

1) لا تعامل نفسك بهذه الشدة لأنه يبدو أنك حساس جداً، لأنه ليس شرطا أن تكون حالك كما ذكرت بسبب غضب الله عليك أو بسبب عقوبته لك، بل ربك رحيم وكريم ورزاق، فـأحسن الظن به واسأله دائما التوفيق والبركة.

2) إن ما تشتكي منه يشتكي منه الكثير غيرك وذلك بسبب غلاء الأشياء، فلا تستغرب عدم قدرتك على التوفير كثيرا.

3) أعظم البركة هو أن يوفقك الله للرزق الحلال والإنفاق الحلال، وأنت تعيش ذلك ولله الحمد.

4) أغلب من يفشل في مسألة التوفير سببه أنه يستصغر المال الذي يحفظه وما درى أن القليل مع القليل يصبح كثيرا.

أخيرا. لا مانع إن كان عندك فرصة أن تبحث عن عمل آخر يساندك مع عملك الحالي ، و أكثر من دعاء الله.

المستشار: د. خالد الخليوي

  • 1
  • 0
  • 212

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً