الخوف من علاج الخوف

منذ 2020-07-29

عندما يتقدم للصلاة بالناس يشعر أنه سيغمى عليه

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

 

الأخ الدكتور، وفقك الله.


مشكلتي أني عندما أتقدم وأصلي بالناس، أصاب بخوف وارتباك، حتى إنني أكاد أسقط في مكاني،   ويعرق جسمي، ويجف حلقي.


وقد ذهبت لطبيب نفساني؛ فكتب لي دواءً اسمه (سيروكسات)، ولي خمسة أشهر مداوم عليه، وقد ارتحت كثيرَا والحمد لله عليها؛ فهل الاستمرار عليه لمدة سنة أو أكثر يُضرُّ   بصحتي؟


آمل الرد علي ولكم الأجر.

 

الإجابة:

الأخ الكريم.


(السيروكسات) دواء جيد، وهو الأنسب لحالتك, وليس له مضاعفات طويلة الأمد، (أي: مضاعفات تبقى حتى لو أوقفت الدواء)، ولقد استخدمنا هذا الدواء مع عشرات المرضى، وقد استخدموه لسنوات طويلة دون أن يسبب أية مشاكل مهمة تُذكر.


ولذا؛ نصيحتي لك هي الاستمرار على الدواء لمدة سنة، ثم مراجعة طبيبك؛ لتقويم الوضع، واتخاذ القرار المناسب، ولا تتردد في المواظبة عليه، إذا رأى طبيبك ذلك.


كما أنصحك بقراءة الكتب والمقالات التي تُطوِّر الشخصية، وتزيد الثقة بالنفس، وتزيد المرء حماسًا، وتدفعه إلى الأمام.


وفقك الله لما يُرضيه، ولا تنسني من صالح دعائك.

  • 1
  • 0
  • 153

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً