كثرة النوم

منذ 2020-08-16
السؤال:

سيدة تبلغ من العمر حوالي 38 سنة، عندها ثلاث بنات، ثم ولد لم يبلغ سنتين، وهي تعمل بتجارة خفيفة تتطلب جهدًا أكبر من التجارات الكبيرة؛ فهي تذهب لشراء البضاعة - ملابس وغيرها - وأيضًا تقوم بتوزيعها، وهذا ليس باستمرار؛ فهي غير مضطرة، لكنها تهوى العمل والاستثمار والإحساس بالذات، زوجها يعمل بعيدًا، ويتغيب عن البيت كثيرًا؛ فإجازته يوم واحد في الأسبوع، حياتها في النشاط التجاري والحسابات والصفقات.


السؤال: هي تشكو في الفترة الأخيرة من كثرة النوم؛ يعني أصبحت بحاجة إلى النوم، لا تشبع منه، مع أنها حتى وهي حامل في ولدها لم تكن كذلك، كيف تتغلب على كثرة النوم؛ لأن حياتها تتطلب نشاطًا وهمة تجد فيهما نفسها؟

 

الإجابة:
الأخت الكريمة:
السلام عليكم ورحمة الله،،
 
كثرة النوم هي مشكلة شائعة، وتحدث كثيرًا مع الحوامل، وقد تترافق كثرة النوم مع زيادة التوتُّر والضغط النفسي، وقد تترافق مع مشكلة نفسيَّة، وحينها يشعر المريض بالحزن والاكتئاب وكثرة الأكل وغير ذلك..

قد تأتي كثرة النوم وحدها دون أن تترافق مع مشكلة نفسيَّة، وقد تأتي كمظهر لبعض أمراض انقطاع التنفس أثناء النوم مثل (الناركولبسي) - يظهر في كثرة الشخير والنوم أثناء النهار – حيث تترافق معها هجمات مفاجئة من النوم الذي لا يمكن مقاومته.

وكما ترين؛ فإنه لاستثناء كل هذه الأسباب؛ فإن الأمر قد يتطلب زيارة الطبيب النفسي أو الطبيب المتخصص في أمراض النوم، وأنا أوصي هنا بزيارة الدكتور طارق أسعد في القاهرة؛ فهو متخصص في هذا الموضوع.

ولكن قبل الذهاب إلى الطبيب أرجو أن توجهي الأخت الكريمة إلى السعي نحو تخفيف القلق والضغط النفسي الذي تعيشه، وممارسة الرياضة، والغذاء المتوازن؛ فهذا سيحسن من نومها، كما يمكن استخدام المنشطات الطبيعية؛ كالقهوة والشاي، اللذان يمنحان اليقظة، ولكن دون إسراف فيهما.

ختامًا: 
أرجو كذلك – وهو من الأمور المهمَّة جدًا، التي أرجو أن توجهي الأخت الكريمة إليها - أن تتوثق علاقتها مع الله - عزَّ وجلَّ - وتقف على بابه؛ فكم نحن محتاجون إلى رضاه وعنايته وقبوله لنا، وأن تتصدق بما يفيض لديها، دون إسراف أو بخل.

تقبلي تحياتي.
  • 8
  • 0
  • 821

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً