الارتباك أمام الآخرين عند قراءة القرآن

منذ 2021-02-20

اعلم أن الجرأة الأدبية والشجاعة النفسية، والشعور بالرجولة، والإحساس بالشخصية، والاعتزاز بالنفس مطلب مهم وخلق فاضل وخصلة حميدة، ويجب عليك أن تتدرج في مدارج الكمال وسلم الوعي وطريق النضج الفكري والاجتماعي..

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،

أشكركم على أن فتحتم لنا قلوبكم لشكاوينا ومشكلاتنا، وأبشروا يا إخواني فالله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه.

مشكلتي تتلخص في أني أرتبك كثيراً حينما أقرأ القرآن أمام الآخرين بصوتي الحسن الذي رزقنيه الله، سواءً حينما أقوم بإمامة الآخرين أو في الاختبارات بحكم أني طالب، وكم ندمت كثيراً على تضييعي للدرجات العالية في اختبار مادة القرآن بسبب ارتباكي.

فأرجو منكم مساعدتي في هذه المشكلة التي عانيت منها كثيراً، وأعلم أني لست وحدي من يصاب بهذا عند تلاوة القرآن أو أثناء التحدث أمام الآخرين؛ ولكني أعاني من هذه المشكلة منذ أن كنت في المتوسطة، ولا زالت حتى الآن وأنا الآن على مشارف التخرج، فأرجو المساعدة، ولكم منا الدعاء.

الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم

اعلم أن الجرأة الأدبية والشجاعة النفسية، والشعور بالرجولة، والإحساس بالشخصية، والاعتزاز بالنفس مطلب مهم وخلق فاضل وخصلة حميدة، ويجب عليك أن تتدرج في مدارج الكمال وسلم الوعي وطريق النضج الفكري والاجتماعي، ولكن هذا يحتاج إلى صبر وعدم التسرع والانفعال والتشنج والارتجال، وإنما يكون مع الرزانة والتروي.

واعلم أن الارتباك والخجل خصلتا ضعف وتراجع وانهزام، ولكي تتخلص من هذه الظاهرة يجب عليك ما يلي:

1- عود نفسك على التحدث أمام أصدقائك بكل طلاقة.

2- حاول أن تتكلم بهدوء وثقة، واختيار الكلمات المناسبة.

3- حاول أن تكون لديك ثقة بالنفس عالية.

4- حاول أن تدرب نفسك على التكلم بكل طلاقة لوحدك، وتكرر الكلام عدة مرات، أو تقف أمام المرآة وتطبق هذا عدة مرات.

وفقك الله لما يحبه ويرضاه.

  • 4
  • 1
  • 197

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً