أختي تحادث شاب

منذ 2017-04-26
السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

لا اعرف كيف اتصرف؟

أختي تبلغ من العمر 16 عامًا اكتشفناها تحادث شابًا حيث انه يقوم بالاتصال بجوال والدتي ويجعل فتاه تكلم والدتي وتقول لها انها صديقة اختي وتطلب محادثتها وبعدما تاخذ اختي السماعه تحادث شابا..وايضا قامت بتحميل الانستقرام وتضع فيه صورا غير لاقئه وتحادث شبابا..قمنا بنصيحتها ومعاقبتها ولكنها تبكي امامنا وتقسم بالله الا تعود وبعد انتهاء كلامنا معها مباشرة في نفس اليوم تعود لتحادثهم.....

عاتبناها بشده وعاقبناها وهددناها باننا لن ندعها تكمل دراستها جلست بضعة شهور - فيما نعلم- والله اعلم لا تحادث احدا.

وبالامس اكتشفت انها حملت الانستقرام وفي صورها تدعوا الشباب .....دائما نكتشفها بالصدف حيث انها تفعل كل شئ في الخفاء وتحاول مسح السجلات والبرامج دائما\انهرت كثيرا وبكيت كثيرا..

شلت افكاري ولم استطع التصرف...

مع اننا دائما ننصحها ونحذرها من خطورة ماتفعل وخطورة هذه الاعمال ونحكي لها قصصا...

المشكله يعلم بها الجميع حتى والداي واخواني واخواتي الكبار..

الكل قام بمناصحتها ومعاتبتها ومعاقبتها ولكن لاجدوى.

الإجابة:

(بسم الله الرحمن الرحيم)

أخي العزيز...

تحية من عند الله طيبة مباركة، وأسأل الله عز وجل أن يوفقكم جميعا لما فيه خير وصلاح وفلاح.


اسمح لي في البداية أن اذكر لك نقطة مهمة للغاية وهي أنكم تتعاملون مع ظاهر المشكلة وسطحها،وليس مع باطن وجذر وعمق المشكلة لذلك لم تُجدي الحلول أي نفع.


لنفهم وضع وتصرفات أختك الكريمة ثم نضع العلاج المناسب لها إليك ما يلي نفع الله بكم :
1- أختك أخي الكريم تعاني من فراغ عاطفي لم يشبع بشكل سليم في المنزل.


2- أختك كذلك لديها وقت فراغ كبير، ولا تعرف كيف تستثمره بالشكل السليم؟.


3- لحل مثل هذه المشاكل عليك ابتداءً التوقف عن الصراخ والطلب من أختك بالتوقف عما تقوم به ، لأنها ببساطة لن تتوقف بل ستستمر بالأمر الذي تفعله سواء أمامكم أو من خلفكم، كما بدأ يحدث الآن لأن كل ممنوع مرغوب ولن تتوقف طالما لم تشبع عاطفتها ويشبع وقت فراغها بشكل سليم.


4- الحل يكمن بإشباع أختكم من الناحية النفسية والعاطفية من خلال إظهار مختلف صور الحب لها باستخدام الكلام الجميل والغزل الجميل بين الأخ وأخته ، مدح جمالها ، اختيارها لملابسها ، وأنصحك بالبحث عن طرق الإشباع العاطفي للمرأة لتبدأ بإشباع هذا الجانب أنت وأهلك كلهم مثل: الإخوة والأخوات والوالدة تجاه أختكم.


5- كذلك ضرورة إشغال وقت فراغها بما هو مفيد ، فممكن تشارك مع بعض الجهات الخيرية النسائية فلديهم أنشطة ويحتاجون كل الطاقات المتاحة في المنطقة لإقامة برامج مفيدة للمجتمع ، فاحرص على أن تشارك أختك في إحدى تلك المراكز والمناشط .


ونسأل الله أن يوفقكم ويشرح صدوركم جميعا وبالتوفيق لكم...

  • 0
  • 0
  • 4,234

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً