أدرس.. ولكن أرسب؟؟؟

منذ 2017-05-02

استعن الله تعالى واسأله التوفيق والعون.. وجدد نيتك في دراستك.. فالنية السيئة (كالفخر والتعالي وما شابهها) تفسد العمل؛ وتصرف عون الله وتوفيقه.. والنية الصالحة (كخدمة الناس، وإغناء النفس، وإعانة الأهل..) تستجلب رضا الله.. وعونه.. ومدده سبحانه وتعالى.. {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا}

السؤال:

أن طالب في كلية الطب عندي مشكلة مع النجاح أدرس ولكن أكلل بالرسوب لا أعرف ماذا أفعل؟ أنا بحاجة ماسة للمساعدة شكرا.

الإجابة:

أخي الكريم.

أسأل الله أن يكتب لك النجاح في حياتك العملية والعلمية، المشكلة لتي ذكرتها عن نفسك لها عدة أسباب محتملة؛

 

سأذكرها وأذكر حلولها المقترحة بشكل موجز:

1. قد يكون سبب المشكلة في أن الوقت الذي تعطيه للتخصص غير كافي لتحقيق النجاح.. وخاصة أن الطب تخصص يحتاج إلى تفرغ كبير وهمة عالية... وهذا يعني أنك لا بد أن تعيد ترتيب وقتك، والابتعاد عن الشواغل المعيقة.. بل ربما قد تحتاج إلى إعادة ترتيب حياتك بما يتناسب مع دراستك للطب

 

2.قد تكون المشكلة في طريقتك في المذاكرة والدراسة؛ فقد تقضي وقتاً طويلاً من الدراسة ولكن بطرق لا تؤدي إلى نتائج جيدة، وهنا لا بد تذكر أن لكل شئ فن، وأنه ليس من المهم أن نعمل بجهد أكثر، وإنما بذكاء أكبر.. وبإمكانك أن تستفيد من زملائك المتفوقين في كيفية دراستهم ومذاكرتهم..

 

3. قد تكون المشكلة في قناعتك بهذا التخصص؛ فقناعة الإنسان باختياراته مطلب مهم من مطالب النجاح.. لأن القناعة بالشيء تولد الحرص عليه والعزم على تحقيقه..

 

4.أما إذا كنت تعطي جزءاً كبيراً من وقتك للدراسة.. وتتبع أفضل السبل للمذاكرة دون جدوى؛ كما إنك مقتنع تماماً بجدوى التخصص ودخلته بمحض إرادتك.. فهنا أنصحك بتغيير تخصصك لأن هذا يعني أن قدراتك الشخصية لا تتناسب مع هذا التخصص.. وليس في ذلك إساءة أو انتقاص... فكل ميسر لما خلق له.. ولعله أن يكون لك بروز وتميز وإبداع في تخصص آخر ينتظرك..

فلا تضيع سنين عمرك..

وكن كما قال الشاعر: إذا لم تستطع شيئاً فدعه وجاوزه إلى ما تستطيع

 

وأخيراً.. استعن الله تعالى واسأله التوفيق والعون.. وجدد نيتك في دراستك.. فالنية السيئة (كالفخر والتعالي وما شابهها) تفسد العمل؛ وتصرف عون الله وتوفيقه.. والنية الصالحة (كخدمة الناس، وإغناء النفس، وإعانة الأهل..) تستجلب رضا الله.. وعونه.. ومدده سبحانه وتعالى.. {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا}

المستشار: أ. وليد الرفاعي

  • 4
  • 0
  • 23,512

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً