إن لم تجد ردًا على سؤالك في قسم الفتاوى، يمكنك إرسال سؤالك ليجيب عليه أحد الدعاة (سنعود لاستقبال أسئلتكم بعد قليل)

طلب فتوى

سبل التقرب من الله والعمل الصالح متاح للرجل والمرأة على السواء

ذكر في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا  ظله: الإمام العادل، وشاب نشأ في عبادة الله، ورجل قلبه معلق في المساجد، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال، فقال إني أخاف الله، ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه، ورجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه» لماذا في هذا الحديث يتكلم عن الرجل في هذه الأجور العظيمة


وايضا في الحديث: «من صلى الصبح في جماعة فهو في ذمة الله تعالى». في الحديث يشار إلى الرجل فالمرأه لا تستطيع أن تصلي في جماعة فمن وجهة نظري أرى أن الرجل لديه فرص وسبل للتقرب من الله وكسب أجور عظيمة أكثر من المرأة وأنا أعلم جيدا أن ديننا دين عدل وهذه مجرد وجهة نظر وقد تكون عن قلة دراية فأتمنى أن توضح لي مثل هذه المسأله ؟ وجزاكم الله خير

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:             فإن حديث السبعة الذين يظلهم الله تعالى في ظله، ليس خاصا بالرجل، بل يشمل المرأة كذلك، إلا في الإمامة العظمى التى هي إمامة عامة المسلمين، وملازمة ... أكمل القراءة

حرص الأب على مصلحة بنته ليس من تقييد الحرية

في الحقيقة بحثت في الفتاوى، لكن لم أجد توضيحا كاملا. أريد أن أفهم ما هو حق الأب على ابنته: هل له منعها من الخروج؟
كما أني لم أوفق في التوفيق بين فتوى حضرتكم في جواز خروج المرأة لفعل الخير بدون إذن والدها، وبين فتوى أخرى بعدم جوازه، والصبر على منع الأب لها حتى لو كان في ذلك تشدد.

وأريد رأيكم في كوني فتاة جامعية، أدرس في جامعة مختلطة، علما أن كل الجامعات كذلك، لكنني قرأت كل الشروط في الاختلاط وأمور اللباس، وأبتعد عن كل فتنة في ذلك -إن شاء الله- فهل من الجائز أن أجلس مع الفتيات في مكان في الجامعة، أو مجلس نبتعد فيه عن الشباب؟


وهل يجوز لي قضاء بعض الوقت معهن؟ فأنا حقا أشعر بضغط من تراكم الساعات الدراسية، وأشعر أن من حقي أن أجلس معهن قليلا، وأرفه عن نفسي يعني مثلا ساعة. فأنا حقا أشعر بضغط كبير، والله أنا إنسانة أريد أن أرتاح قليلا. فهل هذا جائز؟


وإذا كان الأب لا يريد ذلك. فهل يكون حراما؟ وكيف يمكن أن أفهم كل هذه القيود، يعني ألا تعطى المرأة الحرية في الحياة ما دامت لا تخالف الشرع، علما أني أعلم أن خروج المرأة يكون في شيء، ولكن ألا يمكن أن تقضي بعض الوقت مع صديقاتها في الجامعة، أو تذهب لمطعم قريب أو غيره؟
وإذا كان ذلك جائزا، والأب يعارضه. فهل يصبح حراما؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: فجزاك الله خيرا على حرصك على تعلم أمر دينك، نسأل الله أن يثبتك، وأن يؤتيك من لدنه رحمة، وأن يهيئ لك من أمرك رشدا.ثم اعلمي أن والدك حريص على ما ينفعك، يحب لك الخير. وما يأمرك به وينهاك عنه، سببه إنما هو هذا الحرص على ... أكمل القراءة

ترجمة كتب متعلموة بالعلاقة الزوجية و تنقيحها من مختص

أريد ترجمة كتاب أجنبي بعد أخذ إذن أصحابها تتكلم عن العلاقة الخاصة و الحميمة بين الزوجين و تنقيحها من قبل رجل عم شرعي و إضافة هدى الرحمن في هذه العلاقة ليكون هذا الكتاب أداة للدعوة إلى الله بالاضافة لكونه مشروع تجاري سيكون الكتاب علمي أكاديمي دعوي بعيدا عن الانحطاط و الاغراء و الاثارة و سأسوقه لمن يبحث في غوغل " حل مشكلة سرعة القذف" فقط و هذا الكتاب بالفعل سيساعده بحل هذه المشكلة فهل ما سأقدم عليه يتعارض مع حكم شرعي؟

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فمما لا شك فيه أن الدين الإسلام قد حضَّ على العِلم والتعلم،وأمر الله رسوله أن يسأله المزيد منه؛ فالعلم خير وكثرة الخير مطلوبة؛ قال تعالى: { وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا}[طه: 114]، وكفى بهذا شرفا للعلم ان امر ... أكمل القراءة

خروج المرأة المطلقة بدون إذن وعلم أبيها وسكنها ببيت مستقل

أنا امرأة مطلقة، أبلغ من العمر 37 سنة، عندي ولد عمره 12 سنة، وأعيش مع والدي وإخواني.
سؤالي هو: أبي لا يسمح لي بالخروج، ولا زيارة الأصدقاء، ولا الذهاب بمفردي إلى أي مكان، ويتحكم في خروجي، ولا يسمح لي بالعمل. أشعر أني سجينة، وأنا في هذا العمر.
أريد أن أعرف: هل يجوز خروجي مع ابني، بدون علم والدي؟
ومتى أستطيع الانتقال لمنزل خاص لي أنا وابني؟ وما هو العمر المناسب لابني؟ وهل يستطيع أبي منعي من الانتقال معه؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: فيجوز لك الخروج لكل ما هو مباح شرعا، ولو لم يأذن لك أبوك، أو يعلم بذلك، إذا انضبطت بالضوابط الشرعية من الستر والحشمة ونحوهما.ولا حرج عليك أيضا في السكنى حيث شئت، إذا أمنت الفتنة، وانتفت التهمة. ولا ينبغي أن يغيب عن ذهنك أن ... أكمل القراءة

الفرق بين الأثر والخبر والسنة

جاء في المعجم الوسيط أن الأثر بمعنى: ما خلفه السابقون. والخبر المروي والسنة الباقية. فما الفرق بين هذه الأشياء وما معنى الأثر هنا. وفي الأثر: من تعلم لغة قوم أمن شرهم ؟ جزاكم الله خيرا.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:فإن الفرق بين المذكورات يتضح في تعريف كل منها.فالخبر معناه في اللغة: المروي الذي يحتمل الصدق والكذب، ويقابله الإنشاء، ومعناه في اصطلاح المحدثين: قيل مرادف للحديث، وقيل: الحديث ما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم، والخبر ما جاء عن غيره؛ ... أكمل القراءة

الترحم على الميت الكافر وذكر مآثره

بدأت بعض وسائل الإعلام بعد وفاة البابا تذكر مآثره المزعومة وصفاته وإبرازها للناس، ووصل الأمر ببعضهم بالترحم عليه واعتبار وفاته مصيبة وخسارة للأمة ما حكم الشرع في ذلك؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:يجب أن يعلم أن كل دين سوى دين الإسلام فهو باطل ومن ذلك اليهودية والنصرانية.فاليهود والنصارى كفار بما ارتكبوه من أنواع الكفر ومن أعظم ذلك تكذيبهم برسالة محمد صلى الله عليه وسلم وجحدهم بما عندهم من البشارة به صلى الله عليه وسلم فمن مات منهم على ذلك فهو من ... أكمل القراءة

الفارق بين نكاح الكتابية ونكاح الشيعية

سلام عليكم! اخي لدي سؤال وهو؛ هل من العدل أن يجوز زواج المسلم السني من بنت من أهل الكتاب وأن لايجوز له الزواج من (مسلمة) شيعية؟ اتمنى منكم توضيح ذلك ومالعدلُ فيه! مع أطيب التحيات!

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه. أما بعدُ: فقد سبق أن بينا مشروعية نكاح الكتابيات؛ وأن القرآن الكريم نطق بهذا، فأباح الله نكاحها بشرط أن تكون عفيفة؛ قال الله تعالى: {وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ ... أكمل القراءة

الطلاق المعلق

رجل شرطت عليه زوجته إن ذهبت إلي بيت خالك فانا طلاق

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:فإن قصد بهذا التعليق ما يقصده الحالف من المنع من الذهاب لخالها، فهذه من أيمان المسلمين عند الصحابة وجمهور العلماء، وهي يمن منعقدةٌ، ويجب عليه كفارة يمين عند الحنث، ولا يقع الطلاق؛ لأن كل من لم ... أكمل القراءة

ما هو تعريف التوحيد وما هي أنواعه؟

ما هو تعريف التوحيد وما هي أنواعه؟
التوحيد لغة:"مصدر وحّد يوحّد، أي جعل الشيء واحداً"، وهذا لا يتحقق إلا بنفيٍ وإثبات، نفي الحكم عما سوى المُوحَّد، وإثباته له، فمثلاً نقول: إنه لا يتم للإنسان التوحيد حتى يشهد أن لا إله إلا الله، فينفي الألوهية عما سوى الله عز وجل ويثبتها لله وحده، وذلك أن النفي المحض تعطيل محض، والإثبات المحض لا ... أكمل القراءة

التهنئة بالمولود بقول: "بارك الله لك في الموهوب..."

أسمع الناس كثيراً ما يقولون لمن رزق بمولود: "بورك لك في الموهوب، وشكرت الواهب، وبلغ أشده، ورزقت بره"، هل ورد في هذا الدعاء أثر صحيح؟ وهل وردت أحاديث صحيحة لأدعية تقال في مثل هذه المناسبة؟ أفتونا جزاكم الله خيراً.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:هذا الدعاء الذي ذكرتم يُروى عن الحسن البصري رحمه الله، ولم يثبت عنه بسند صحيح، بل طرقه إليه شديدة الضعف، ولا أعلم أنه روي مرفوعاً أصلاً، وإنما الذي ثبت في هذا المقام الدعاء والتبريك دون تخصيص بصيغة معينة.ففي صحيح البخاري عن أسماء رضي الله عنها قالت: ... أكمل القراءة

فيما يقال للكافر إذا مات

إذا مات رجل أو امرأة وهو كافر فهل يمكن أن نقول: إنا لله وإنا إليه راجعون، وكذلك هل نقول أيضاً:{يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ . ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً} [الفجر الآيتان: 27-28] إلى آخره؟

الكافر إذا مات فلا بأس أن نقول: إنا لله وإنا إليه راجعون، والحمد لله، ولو كان من غير أقربائك؛ لأن كل الناس إليه راجعون، وكل الناس ملك لله سبحانه وتعالى، فلا بأس بهذا.ولكن لا يدعى له ما دام كافراً، ولا يقال له: {يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ . ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً ... أكمل القراءة

عدد زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم وأولاده

كم عدد زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم، وكم عدد أبنائه وبناته؟

▪ أما زوجاته صلى الله عليه وسلم فهن إحدى عشرة، مات منهن في حياته اثنتان، وتوفي هو عن تسع، وأسماؤهن كالآتي:1 - خديجة بنت خويلد القرشية الأسدية، تزوجها قبل النبوة وعمرها أربعون سنة، ولم يتزوج عليها حتى ماتت. وهي أم أولاده ما عدا إبراهيم. وهي التي آزرته على النبوة، وجاهدت معه وواسته بنفسها ومالها. وقد ... أكمل القراءة
يتم الآن تحديث اوقات الصلاة ...
00:00:00 يتبقى على
12 ربيع الآخر 1442
الفجر 00:00 الظهر 00:00 العصر 00:00 المغرب 00:00 العشاء 00:00

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً