ما حكم العلاقة مع اليهود؟

منذ 2006-12-01
السؤال: ما حكم العلاقة مع اليهود؟
الإجابة: إن العلاقة مع اليهود ما داموا يحتلون مقدسات المسلمين، ويؤذونهم ويعذبون ضعافهم، ويقتلون رجالهم ونساءهم وأولادهم حرام على المسلمين، ويجب عليهم البراءة منهم، ويجب عليهم معاداتهم في ذات الله، وإخراجهم من بلاد المسلمين حتى يرجعوا صاغرين من حيث أتوا، ويجب جهادهم على المسلمين ما استطاعوا إلى ذلك سبيلاً، ويحرم ولاؤهم والميل إليهم حتى بمجرد الميل بالقلب، فمن مال إليهم فليخشَ النار، وقد قال الله تعالى: "ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار"، فقد حرم الله ولاؤهم وصرح بذلك في كتابه في عدد من آياته، فقال تعالى: {يأيها الذين ءامنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين}، وكذلك بين أن رضاهم مربوط بتغيير الدين، فقال تعالى: {ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم}، فلا يرضون عن أحد إلا إذا تبع ملتهم نسأل الله السلامة والعافية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.

محمد الحسن الددو الشنقيطي

أحد الوجوه البارزة للتيار الإسلامي وأحد أبرز العلماء الشبان في موريتانيا و مدير المركز العلمي في نواكشوط.

  • 0
  • 0
  • 3,207

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً