حكم حلق اللحية للزبناء

منذ 2006-12-09
السؤال: ما وجه الجمع بين لعن زوارات القبور وبين إذنه هل يجوز حلق اللحية للزبناء، وكثير من الزبناء يحلق لحيته مع رأسه، وإذا رفضت له ذلك خسرت المهنة؟
الإجابة: يبدو أن السائل من الذين يزاولون مهنة الحلاقة فلا يسأل عن حلق لحية نفسه، وإنما يسأل عن الاشتغال بحلق لحى الآخرين، والجواب أن الاشتغال بذلك هو من التعاون على الإثم والعدوان فلا يحل الاشتغال به، وقد قال الله تعالى: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ}، وعلى الإنسان أن يعلم أن الله هو الرزاق ذو القوة المتين، وأن الرزق بيد الله وقد كُتب، رفعت الأقلام وجفت الصحف عما هو كائن، والله سبحانه وتعالى يبعث ملكاً إلى الجنين وهو في بطن أمه كما بيّن النبي صلى الله عليه وسلم، ويؤمر بأربع كلمات: بكتب رزقه وأجله وعمله وشقي أو سعيد، فلذلك ينبغي للإنسان أن يعلم أن الرزق قد كُتب لا يزيد ولا ينقص، وأن عليه أن يُجمل في الطلب كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "إن الله قد كتب لكل نفس رزقها فاتقوا الله وأجملوا في الطلب"، وفي الحديث الآخر: "إن روح القدس نفث في روعي أن نفساً لن تموت حتى تستكمل رزقها فاتقوا الله وأجملوا في الطلب"، فالإجمال في الطلب منه أن يكون من حلال، فطلب الرزق من الحرام ليس من الإجمال في الطلب، فالحرام لا يبتغى به ما عند الله، فما عند الله لا يبتغى بمعصيته.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.

محمد الحسن الددو الشنقيطي

أحد الوجوه البارزة للتيار الإسلامي وأحد أبرز العلماء الشبان في موريتانيا و مدير المركز العلمي في نواكشوط.

  • 0
  • 2
  • 8,128

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً