سفر المرأة

منذ 2006-12-15
السؤال: هذا السؤال عن المبيت في السفر مع رفقة فيها رجال ونساء ولا يوجد فيها محرم، هل يجوز أم لا؟
الإجابة: إذا كانت المرأة مسافرة في رفقة مأمونة فلا بد أن يكون لها مكان في النوم وفي قضاء الحاجة يكنها ويسترها، فلا يمكن أن تنام مع الرجال الأجانب في مكان ليس لها محرم فيه، وكذلك قضاء الحاجة لا بد أن يكون لها مكان مستقل له.

ولذلك فالمالكية الذين أجازوا سفر المرأة في الرفقة المأمونة إلى الحج شرطوا لذلك هذه الشروط، أن تكون الرفقة مأمونة تجمع رجالاً ونساءً أو رجالاً فقط أو نساءً فقط على خلاف، وأن يكون لها مكان يكنها للنوم والقضاء للحاجة، ولذلك قال الشيخ محمد سالم حفظه الله في نظمه لمختصر خليل في الحج:

وامرأة كرجل وزِيدَ

أن لا يكون مشيها بعيداً

أي من شروط وجوب الحج عليها أن لا يكون مشيها بعيداً.

وأن تخص بمكان في السفن

للنوم والقضاء للحاج يكن

وأن يكون معها زوج حضن

أو محرم كذا فريق مؤتمن

في الفرض قوماً ونساء شملاً

وفي اكتفاء بألى أو بألى

أو اشتراط أن يضم العدد

جنسيه تأويلان لا تردد

محمد الحسن الددو الشنقيطي

أحد الوجوه البارزة للتيار الإسلامي وأحد أبرز العلماء الشبان في موريتانيا و مدير المركز العلمي في نواكشوط.

  • 0
  • 0
  • 5,009

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً