تفسير كلمة: {لسان} الواردة في القرآن الكريم

منذ 2008-08-13
السؤال:

قرأت القرآن الكريم فوجدت كلمة: {لسان} قد تكررت في أكثر من موضع من القرآن الكريم وتأملت معانيها في كل سياق لعلي أفرق بين معانيها فلم يظهر لي الفرق بينها، فأرجوكم إفادتي عن وجوه إطلاقها في القرآن الكريم؟

الإجابة:

الحمد لله. كلمة {لسان} وردت في القرآن الكريم لمعان متعددة:

فقد وردت بمعنى (العضو المعروف)، كقوله تعالى: {لاَ تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ} (1)، وكقوله تعالى عن موسى عليه السلام: {وَأَخِي هَرُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِسَانًا}، وكقوله تعالى: {أَلَمْ نَجْعَل لَّهُ عَيْنَيْنِ * وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ} (2)، وكقوله تعالى: {وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي * يَفْقَهُوا قَوْلِي} (3).

وتأتي تارة ويقصد بها (الثناء الحسن)، كقوله تعالى: {وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيًّا} (4)، وكقوله تعالى: {وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الآخِرِينَ} (5).

وقد تأتي في سياق آخر ويراد منها (اللغة)، كقوله تعالى: {بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ} (6)، وكقوله تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِ} (7)، وكقوله تعالى: {لِّسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ} (8).

وتأتي لغير ذلك مما يفهم من سياق الكلام، والله أعلم.

___________________________________________

1 - سورة طه: الآية (18).
2 - (6/74) طبعة مطبعة العاصمة عبد المحيي علي محفوظ.
3 - سورة الدخان: الآية (24).
4 - (تاج العروس): (10/ 160).
5 - سورة البقرة: الآية (179).
6 - (تفسير المنار) (2/130) ط.دار المنار.
7 - الترمذي (2879)، والدارمي (2/ 449)، وابن السني في (عمل اليوم والليلة) (76) وإسناده ضعيف جدًّا، واستنكره العقيلي، وتبعه الذهبي في ترجمة عبد الرحمن بن أبي بكر المليكي.
8 - سورة الإسراء: الآية (111).

عبد الله بن عبد العزيز العقيل

كان الشيخ عضوا في مجلس الأوقاف والقضاء وهو من هيئة كبار العلماء في المملكة ومتفرغ حالياً بعد التقاعد للعلم والإفتاء .

  • 4
  • 0
  • 28,237

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً