مقدار مُد النبي صلى الله عليه وسلم

منذ 2008-09-15
السؤال: ما مقدار مُد النبي صلى الله عليه وسلم بالمعايير المعلومة لدينا؟ وما حكم تأخير زكاة الفطر عن الصلاة؟
الإجابة: إن مُد النبي صلى الله عليه وسلم هو ملء اليدين المتوسطتين غير مقبوضتين ولا مبسوطتين، وأنه لا ينبغي أن يعاير بالوزن لأن الوزن يختلف، فوزن المد من القمح غير وزن المد من التمر مثلاً.

فلذلك ينبغي أن يكال ولا ينبغي أن يوزن، وقد قال أبو عمر بن عبد البر رحمه الله: "إن التقيد بالمعايير الشرعية ينبغي أن يقتصر عليه"، وهذا المد هو معيار أهل المدينة، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم في سنن أبي داود أنه قال: "المكيال مكيال أهل المدينة، والميزان ميزان أهل مكة"، فإذن هذا المعيار هذا المد.

والفطرة زكاة الفطر هي أربعة أمداد بمد النبي صلى الله عليه وسلم، أي صاع كامل والصاع أربعة أمداد، وإذا وجد الإنسان إنساناً متوسط اليدين ليس أكبر الناس يدين ولا أصغرهم يدين، فكال له مداً فإنه يقيس عليه أربعة أمداد فتكون هذه هي الفطرة، يقيسها في الإناء الذي يخرج فيها زكاته، والأفضل إخراجها قبل الصلاة.

وأما تأخيرها عن الصلاة بغير عذر فهو مخالفة للسنة، وتأخيرها بالعذر لا حرج فيه، ولكن ذكرنا أن الأفضل أن تقدم في الإخراج ويؤتى بها إلى المسجد في هذه الأيام الثلاثة الأخيرة من رمضان.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.

محمد الحسن الددو الشنقيطي

أحد الوجوه البارزة للتيار الإسلامي وأحد أبرز العلماء الشبان في موريتانيا و مدير المركز العلمي في نواكشوط.

  • 8
  • 0
  • 23,070

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً