استئجار الأجير للتصوير

منذ 2009-03-12
السؤال: رجلٌ تَاجِرٌ اشترى آلة تصوير واستأجر أجيرا يصور للناس، فهل الإثم على التاجر أو على الأجير؟
الإجابة: الكل منهما آثم وداخل في عموم الأحاديث الواردة في لعن المصورين وما توعدهم الله من العذاب (1). هذا بمباشرته للتصوير، وهذا بدفعه الأموال، وتمكين الأجير من التصوير، واستئجار المحل لهذا العمل المحرم.

ولا يخفى ما ورد من الأحاديث الواردة في النهي عن تصوير ذوات الأرواح من آدميين وغيرهم، ولعنة المصورين، وما ورد من أنهم أشد الناس عذابا يوم القيامة (2).

قال العلماء: إن التصوير من كبائر الذنوب المتوعَّد عليها بالنار. ومما يؤيد اشتراكهما في الإثم ما ورد في الخمر وقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "لعن الله الخمر، وشاربها، وساقيها، ومبتاعها، وبائعها، وعاصرها، ومعتصرها،وحاملها، والمحمولة إليه" (رواه أبو داود (3) من حديث ابن عمر).

ومقابل ذلك ما ورد في أجر الجهاد والمجاهدين: "إن الله يدخل بالسهم الواحد ثلاثةً الجنةَ: صانعه يحتسب في صنعته الخير، والرامي به، ومنبله"، وهو الذي يناول الرامي النبل (رواه أبو داود (4) من حديث عقبة بن عامر وفي إسناده مقال)، والله الموفق.

___________________________________________

1 - من ذلك ما أخرجه البخاري (5962) من حديث أبي جحيفة وفيه: ولعن آكل الربا وموكله والواشمة والمستوشمة والمصور. ومنه ما أخرجه البخاري كذلك (5950) من حديث ابن مسعود: "إن أشد الناس عذابا...المصورون".
2 - من ذلك ما رواه البخاري (5951) من حديث ابن عمر مرفوعا: "إن الذين يصنعون هذه الصور يعذبون يوم القيامة، يقال لهم: أحيوا ما خلقتم".
3 - أحمد (2/ 97)، وأبو داود (3674) وغيرهما.
4 - أحمد (4/ 146، 148)، وأبو داود (2513)، والنسائي (6/222) من حديث عبد الرحمن بن يزيد، قال: حدثني أبو سلام، عن خالد بن يزيد، عن عقبة مرفوعًا، به. واختلف في اسم خالد بن يزيد، ولم يوثقه إلا ابن حبان، وقال الحافظ في (التقريب): مجهول.

عبد الله بن عبد العزيز العقيل

كان الشيخ عضوا في مجلس الأوقاف والقضاء وهو من هيئة كبار العلماء في المملكة ومتفرغ حالياً بعد التقاعد للعلم والإفتاء .

  • 0
  • 0
  • 5,050

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً