ما حكم قول: "إن السينما من المال الحلال"؟

منذ 2009-06-23
السؤال: ما حكم قول: "إن السينما من المال الحلال"؟
الإجابة: الحمد لله، السينما الموجودة اليوم لا يشك مسلم أنها دار للمعصية، تنشر ما حرم الله من صور النساء الكاسيات العاريات المائلات المميلات، بل تروج وتدعو في كثير من الأحيان إلى العلاقات الجنسية الآثمة بين الرجال والنساء، هذا مع ما فيها من بث الأغاني والموسيقى وأفلام الإجرام المفسدة للمجتمع، وكل أمر من هذه الأمور يحرم نشره وترويجه وبثه، فكيف إذا اجتمعت؟!

والحاصل أن ما كان كذلك، فلا شك في تحريمه وتحريم المال الناتج عنه، ومن قال إن المال الحاصل من السينما حلال، فينبغي أن يوقف على شيء من حال السينما المعاصرة ليعلم خطأ ما ذهب إليه.

وليحذر الإنسان من تحليل ما حرم الله، فإن الله تعالى يقول: {ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون * متاع قليل ولهم عذاب أليم} [النحل/116، 117]، والله أعلم.

محمد صالح المنجد

أحد طلبة العلم والدعاة المتميزين بالسعودية. وهو من تلاميذ العالم الإمام عبد العزيز بن باز رحمة الله عليه.

  • 3
  • 1
  • 8,818

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً