نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

هل يجوز أخذ راتب على الدعوة؟

أحيانا يصحب العمل الدعوى شيء من حظ الدنيا كراتب، أو مكافأة، أو انتداب ونحو ذلك فهل يقلل ذلك من إخلاص صاحبه لدخول المطمع الدنيوي في ذلك؟

 

الدعوة إلى الله تعالى عمل صالح يثيب الله عليه من قام به محتسبا كما قال النبي صلى الله عليه وسلم:  «من دل على خير فله مثل أجر فاعله» ولا ينقص من أجره إذا كان موظفا في سبيل الدعوة وتقاضى مرتبا شهريا ونحوه، وذلك أنه يجعل هذا المرتب مساعدا له على القيام بهذه الوظيفة الشريفة التي ... أكمل القراءة

الخوف على الإخوة القصر من البيئة الفاسدة

س: توفي والدي قبل عدة أعوام وبقيت أنا ووالدتي وإخواني ومنهم: اثنان قُصَّر (12عام) و(11 عام)، ومنذ ذلك الحين وأنا ما زلت أحاول تربية أخواي القاصران تربية إسلامية صحيحة، ولكن بيئة أسرتنا لا تساعدني على ذلك البتة، ويكفيك فضيلة الشيخ أن تعرف الآتي:

1ـ أما والدتي: لا تصلي إلا نادرًا، تشرب الدخان وترسل إخواني لشرائه، تسمع الأغاني والموسيقى ولا ترى بأسًا من سماع إخواني لها، وكذلك لا ترى بأسًا من مشاهدتهم للأفلام التلفزيونية على ما فيها من فساد الأخلاق، ولا تتحجب أمام بعض الرجال الأجانب بحجة أنهم معارف قدماء وأن أبي لم يكن يحجبها عنهم، وتمانع من إيقاظ إخواني لأداء الصلاة لا سيما صلاة الفجر، وتركب مع بعض السائقين الأجانب دون محرم... إلخ.

2ـ وأما أخي الأكبر: فتارك لصلاة الجماعة، يشرب الدخان، حالق اللحية مسبل الثوب، يشاهد الأفلام التلفزيونية الأجنبية ويدعو إخواني القُصّر لمشاهدتها، سيئ الأخلاق صاحب لسان سليط وبذيء، يمجد الأوربيين والكفار ويرى أنهم أحسن حالا من المسلمين، عاق لوالدتي... إلخ.

وباقي إخواني لا يقلوا سوءًا عما ذكرت، وقد قال لي بعض طلبة العلم: إنه يجب عليّ أن أعزل إخواني القُصر عن هذه البيئة وإلا تحملت إثمهم، وسؤالي- يا فضيلة الشيخ-: هل يجب عليَّ ويحق لي - والحال كما ذكرت- أخذ أخواي القاصرين والعيش معهم في معزل عن هذه البيئة أداءً للأمانة وإبراء للذمة، علمًا بأني قد نصحت أهلي كثيرًا فقالوا لي: إنك متشدد وتحب التسلط على البيت. أفتونا مأجورين. 

أقول: إن البيئة المذكورة فاسدة وهي طريق إلى فساد إخوتك القاصرين فإن وجدت طريقا إلى إنقاذ أخوتك وإبعادهم عن هذا المجتمع وجب عليك؛ حتى لا يفسدوا كما فسد من قبلهم، وذلك بأن ترحل إلى قرية أخرى أو إلى حي بعيد عن ذلك المجتمع، أما الوالدة: فلا تنقطع عنها بالزيارة والاتصال والنصيحة وتكرار التخويف، وكذا ... أكمل القراءة
Video Thumbnail Play

مناقشة رسالة الدكتوراة للشيخ ابن جبرين رحمه الله عام 1407هـ

رسالة الدكتوراة للشيخ العلامة ابن جبرين رحمه الله (شرح الزركشي على مختصر الخرقي) عام 1407هـ بإشراف الشيخ عبد الله الركبان ومناقشة الشيخ صالح ...

المدة: 1:30:50

نصيحة هامة لحجاج بيت الله الحرام، كيف يؤدي المسلم مناسك الحج والعمرة، فضل أيام عشر ذي الحجة والأعمال الواردة فيها

نصيحة هامة لحجاج بيت الله الحرام ،ويليها: كيف يؤدي المسلم مناسك الحج والعمرة لمحمد بن عثيمين، فضل أيام عشر ذي الحجة والأعمال الواردة فيها لعبد الله بن جبرين. ... المزيد

تنبيهات على بعض الأخطاء التي يقع فيها المصلون

Audio player placeholder Audio player placeholder

رسالة تنبيهات على بعض الأخطاء التي يقع فيها المصلون لفضيلة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين رحمه الله.
1-الإسراع الشديد في المسير الى المسجد لإدراك الصلاة أو الركوع وذلك يفوت السكينة والخشوع.
2-استعمال ما يسبب الروائح الكريهة كالدخان والثوم وغيرها.
3-تكبير المسبوق بعد انحنائه للركوع، والأصل أن تكبيرة الإحرام تفعل من قيام ثم يركع بعدها.
4-رفع البصر إلى السماء أو الإمام واليمين والشمال أثناء الصلاة مما يسبب السهو وحديث النفس.
5-كثرة الحركة أثناء الصلاة كتشبيك الأصابع وتنظيف الأظافر وتحريك القدمين وإصلاح العمامة والنظر للساعة أو قفل الأزرار.. ونحو ذلك مما يبطل الصلاة أو ينقص الثواب.
6- مسابقة الإمام أو موافقته أو التأخر عنه في الركوع والسجود والرفع والخفض.
7- متابعة الإمام في المصحف في التراويح ونحوها لغير حاجه.
8-تحديب الظهر في الركوع أو تدلية الرأس.
9- عدم التمكن من السجود ورفع بعض الأعضاء عن الأرض.
10-تخفيف الإمام لأركان الصلاة بحيث لا يتمكن المأموم من متابعة الإمام وهو خلاف للطمأنينة...

واجبات الدعاة نحو الحجيج

كما يعلم فضيلتكم بأن الحج شعيرة عظيمة يجتمع فيها مئات الألوف من المسلمين من أصقاع الأرض، مما يُحتم على العلماء والدعاة الاستفادة من اجتماعهم في أشرف مكان بدعوتهم وتبصيرهم بأمور دينهم وتصحيح ما لحق بعقائد بعضهم من شوائب.

لذا رأت مجلة الدعوة ـ ملحق الدعاة الشهري ـ طرح موضوع الدعوة في الحج في تحقيق صحفي والذي من ضمن محاوره (توجيهات العلماء الشرعية). أملين مشاركتنا في هذا الموضوع بالكتابة عن النقاط التالية أو ما تيسر لكم منها وهي:

1ـ واجب الدعاة في الحج، مع بيان أهم الأمور التي ينبغي للداعية التركيز عليها في دعوته.

2ـ حث الدعاة على المشاركة في وسائل الإعلام المختلفة لبيان مناسك الحج.

3ـ حث الدعاة على المشاركة في مؤسسات الطوافة ـ بالاستفادة من المترجمين عند الحاجة ـ والمشاركة في حملات الحجاج.

4ـ حث أصحاب الحملات ومؤسسات الطوافة على اصطحاب العلماء والدعاة لتبصير الحجاج بأمور دينهم.

5ـ مقترحاتكم للمسؤولين في وزارة الشؤون الإسلامية حول توجيه الحجاج وتبصيرهم بأحكام هذه الشعيرة.

6ـ محاور أخرى ترغبون التحدث عنها في هذا الموضوع؟

لا شك أن مناسك الحج ومشاعره من أفضل الأعمال والبقاع في ذلك الزمان الذي يتوافد إليه الحُجاج من كل فج عميق، ولا شك أن الكثير منهم يجهلون أغلب شعائر الدين؛ حيث عاشوا في جوانب من البلاد نازحين عن سماع القرآن والذكر والعلم منشغلين بأمور حياتهم وبتحصيل معاشهم، كما أن كثيرًا من الوافدين قد تأثروا بدعايات ... أكمل القراءة

معلومات

هو عبدالله بن عبدالرحمن بن عبدالله بن إبراهيم بن فهد بن حمد بن جبرين، ولد سنة 1352هـ في إحدى قرى القويعية ونشأ في بلدة الرين وابتدأ بالتعلم في عام 1359هـ وحيث لم يكن ...

أكمل القراءة
i