علي ديون ولا أستطيع سدادها

منذ 2009-07-19
السؤال: علي ديون ولا أستطيع سدادها، ولكني أريد حقيقة أن أسددها وفي كل صلاة أسأل الله أن يعينني على قضاء هذه الديون، فما الحكم في ذلك؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وبعد:
فقد صحّ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من أخذ أموال الناس يريد أداءها أدّى الله عنه، ومن أخذها يريد إتلافها أتلفه الله". (رواه البخاري). قال ابن حجر رحمه الله: "ظاهِرُه أن الإتلاف يقع له في الدنيا وذلك في معاشه أو في نفسه، وقيل: المراد بالإتلاف عذاب الآخرة".

فيا عبد الله الأعمال بالنيات فإذا علم الله من قلبك أنك تريد الأداء وتحرص عليه، لكنك معسر فلا تبعة عليك إن شاء الله بل يتكفل الله عنك لصاحب الدين. وإني أنصحك بأن تكثر من الاستغفار؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "من لزم الاستغفار جعل الله له من كل همّ فرجاً ومن كلّ ضيق مخرجاً ورزقه من حيث لا يحتسب". (رواه أبو داود وابن ماجة)
وأنصحك بأن تكثر من الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنها سبب لتفريج الهم وقضاء الدين.
وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكةالمشكاة الإسلامية.

عبد الحي يوسف

رئيس قسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

  • 4
  • 2
  • 30,024

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً