هل كلامه يعتبر فسخاً للخطبة؟ وهل يصح أن يخطبني آخر؟

منذ 2009-08-10
السؤال: تقدم لخطبتي رجل ذو خلق ودين، وأهلي وافقوا عليه واشترطوا عليه موافقة أهله الرافضين لهذا الأمر، ثم سافر وقال لي عند سفره: "قد يصيبني الموت، والموت حق، شوفي مصلحتك مع رجل آخر"، وأنا لم أوافق على هذا الكلام، فهل أنا في حكم المخطوبة؟ وإذا كنت كذلك فهل كلامه هذا يعتبر فسخاً للخطبة؟ وهل يحق لي أن يخطبني شخص آخر؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن الخطبة الشرعية التي تترتب عليها آثارها هو أن يطلب الرجل من ولي المرأة أن يزوجه بها وينال موافقته، أما إذا كان الكلام مع المرأة فلا يعد ذلك خطبة وكذلك إذا تقدم إلى وليها فلم يَرْضه، وعليه فلا حرج عليك من الاقتران بغيره، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.

عبد الحي يوسف

رئيس قسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

  • 0
  • 0
  • 4,556

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً