قلت لزوجتي اذا فعلتي كذا تبقي طالق

قلت لزوجتي اذا فعلتي كذا تبقي طالق وبالفعل فعلت هذا الامر هل يقع الطلاق وكيفية الرد؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فإذا عَلَّق الزَّوج طلاقَ زوجتِه على شيءٍ معدوم عند التعليق، ولكنه على خطر الوجود في المستقْبَل، كقوله: "إن فعلتِ الشيء الفلاني فأنتِ طالق"- فإن الطَّلاق يقع بتحقق الشرْطِ، إن كان ... أكمل القراءة

هل الزواج العرفي صحيح، وهل يقع الطلاق في هذه الحالة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تزوجت عرفي وطلقني الزوج مره في وجودي وردني وطلقني مره عن طريق الهاتف وبعد ذلك عقد علي عند المأذون بعقد رسمي وتم طلاقي

هل الطلاق في الزواج العرفي كان يحتسب ويعتبر الطلاق بعد العقد عند المأذون الطلاق الثالث اريد صحة هذا الامر

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ عَلَى رسولِ اللهِ، وعَلَى آلِهِ وصحبِهِ وَمَن والاهُ، أمَّا بعدُ:فإن كان الزواجُ العُرْفِيُّ مستوفيًا لشُّروط وأركان الزواج، والتي أهمُّها الوَلِيُّ، والصَّدَاقُ، والشاهدانِ، ولكنهُ لم يُسَجَّلْ عند المأذون- فهو زواجٌ صحيحٌ، وفي تلك الحال تقع الطلقتان الواردتان ... أكمل القراءة

تكرار النظر للمخطوبة للمصلحة الراجحة

انا شاب عمري 23 سنه وانا خاطب وقد مر على خطبتي 3 سنوات ولكني اريد رؤية خطيبتي واهلها يمنعوني مع العلم انني قد رايتها مره ولكنني غير مقتنع بالنظره الاولى فهل يجوز لي النظر مره اخرى وهل يجوز لي فسخ الخطبه اذا منعوني من رؤيتها مره اخرى؟ فانيروني اثابكم الله

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:فالذي يظهر من كلامك أن الخطبة قد تمت من ثلاث سنوات، ويلزم من هذا أنك قد ركنت إلى الفتاة وركنت إليك، فإن كان كذلك فقد حصل المقصود وتمت الخطبة، ولا يجوز لك حينئذ النظر إليها مرة أخرى، لأن النظر للمخطوبة أبيح لمصلحة النكاح، ... أكمل القراءة

القيام بمهمة المأذون الشرعي في عقد الأنكحة

أسكن في منطقة ريفية ولا يوجد فيها مأذون شرعي من قبل الدولة، فأقوم بمهمة المأذون أحيانًا، فألفِّظ الناس بألفاظ العقد بعد أن أخطب خطبة النكاح وأبيِّن بعض ما جاء في الترغيب في الزواج والحث عليه من الكتاب والسنة وأهم ما يجب على كل من الزوجين نحو الآخر، وكذلك أقوم أنا بالعقد لبناتي بنفسي، فهل فعلي هذا صحيح؟

Audio player placeholder Audio player placeholder

إتيان الزوجة في دبرها

ما حكم إتيان الزوجة في دبرها؟ وما معنى قوله تعالى: {نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ}؟  

Audio player placeholder Audio player placeholder

حكم الزواج بأخت أختي من الرضاع

هل يجوز لي أن اتزوج من ابنة خالتي مع ان أخيها يكون اخ لاختي من الرضاع؟ وما حكم الرضيع اريد ان اعلم؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:فَلا بأس من الزواج بأخت أختك من الرضاعة؛ لأنها لا تَحْرُمُ عليكَ من جِهَةِ النَّسَبِ، وَلا من جهة الرضاع؛ فهِيَ لم تَرْضَعْ مِنْ أُمِّكَ، وَأَنْتَ لَمْ تَرْضَعْ مِنْ أُمِّها؛ وَهَذَا هُوَ الضَّابِطُ الذي ذَكَرَهُ أَهْلُ ... أكمل القراءة

أب يرفض زواج ابنته

السلام عليكم،

أنا شاب مصري وأحاول التقدم للزواج من فتاة تونسية مسلمة، وهي وأهلها موافقون ما عدا أبوها، والسبب "هو هكذا"، بمعنى آخر: أنه لا يوجد سبب شرعي لرفضه بزواجي منها، ومن الواضح أنه لا يريد تزويجها من أي أحد.

سؤالي هو: هل من الممكن الاستعانة بولي أمر آخر غير والدها لتزويجنا؟

إن كان من المقدور الاستعانة بولي أمر آخر؛ فما الشروط أو الخطوات للاستعانة بولي أمر آخر؟

هل من الممكن الاستعانة بالزواج المدني التونسي، مع العلم أنه يعطي الحق للفتاة الزواج دون علم أهلها؟

هل من وسيلة لجعل الزواج المدني على يد قاضي إسلامي شرعية؟

تونس تتبنى المذهب المالكي ومصر تتبنى مذهب أبي حنيفه في الزواج، هل من المقدور اتباع مذهب أبي حنيفه على الأراضي التونسية؟

يرجى الاستفاضة في الإجابات وإعطاء جميع الحلول للزواج بها بما يساعدنا على مخالفة شرع الله وإرضاء الله في هذه الزيجة.

جزاكم الله خيرًا.

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ عَلَى رسولِ اللهِ، وعَلَى آلِهِ وصحبِهِ وَمَن والاهُ، أمَّا بعدُ:فالله تعالى أنزل على عباده منهجًا شرعيًا متكاملاً، يشمل جميع مناحي الحياة، وأعطى سبحانه كل ذي حق، فجعل رضا الزوجين ورضي ولي المرأة من شروط الزواج، ولكنه مَنَعَ الآباء من الاستبداد بحقهم حتى يُضَيِّعُوا ... أكمل القراءة

يزني بامرأة ويسأل عن الزواج منها

السلام عليكم،

أنا متزوج، وكنت قد عرفت واحدة مطلقة، وتطورت العلاقة للأسف ووصلت لزنا، وبعدت وتبت، لكن للأسف رجعت، وكل ما أبعد وأتوب أرجع مرة أخرى ولا أستطيع أن أبعد عنها، لذلك أفكر أن أتزوجها، لكن للأسف خائف؛ أنها مثل ما عملت هذا الشيء معي قد تكون تعمل مع آخر، مع أنها تقسم لي أنها لم تعمل هذا الشيء إلا لأنها تحبني، وأنها تتمنى أن أتزوجها، وإذا لم أتزوجها أظل معها، وأنها لا تقدر أن تعيش بدوني.

وأنا لا أعرف ماذا أعمل، أتزوجها أم أتركها؟ وكذا مرة أبعد وأرجع، ومتعب جدًا من المعصية، وخائف أن يرد لي.

هل أتزوجها على أي حال، أم ماذا أعمل؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فلا شك أن خطيئة الزنا من أقبح الذنوب وأعظمها، فهو إثم يستفحش في الشرع والعقل والفطر، ولتضمنه التجري على حق الله وحق المرأة وحق أهلها، وإفساد الفراش واختلاط الأنساب، وخراب البيوت، فناسب أن يجعل الله عقابها رادعًا ... أكمل القراءة

هل يجوز للعاقد أن يرى جسم من عقد عليها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

أنا أتحدث مع خطيبتي وأنا في ألمانيا وهي في سوريا، وقد عقدت العقد بيني وبين خطيبتي، وأنا لدي رغبة بها وأحيانًا ننظر إلى بعضنا بالفيديو، وأرى جسمها وترى جسمي بالكامل، وأحيانًا تأتي الشهوة معي بالنظر والمداعبة.

هل هذا الفعل حرام أو حلال؟

وجزاكم الله خيرًا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، ثم أما بعد:فإن المرأة التي عَقَد عليها زوجة، ولا يتوقف ذلك على الزفاف  لبيت الزوج، فللزوج جميع الحقوق الشرعية بين الزوجين؛ من التوارث، والخلوة، والاستمتاع، وغير ذلك من الأمور، إلا أن يشترط عليه الولي عدم الاستمتاع إلا بعد ... أكمل القراءة

تكلمت مع زوجتي السابقة عن الجنس

تزوجت عرفيًا يوم ما من أرملة ثم انفصلنا، وبعدها بدأت تكلمني على الهاتف، وبدأت تذكرني بأوقات المعاشرة الجنسية، وبدأت أشعر أني أمارس معها الجنس، مع العلم أني متزوج، وكل ما دار بيني وبينها مكالمة هاتفية.

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ عَلَى رسولِ اللهِ، وعَلَى آلِهِ وصحبِهِ وَمَن والاهُ، أمَّا بعدُ:فإن كان الزواجُ العُرْفِيُّ مستوفيًا للشُّروط، وهي الوَلِيُّ، والصَّدَاقُ، والشاهدانِ، وعُدِمَتْ فيه موانع النكاح الفاسد-: فهو زواجٌ صحيحٌ. أَمَّا إذا اختلَّ منه شرطٌ، أو تمَّ الزواجُ ببعضِ الطُّرُقِ ... أكمل القراءة

اشترطت في عقد الزواج ألا يتزوج عليها، وهو يريد أن يتزوج الآن

انا امرأة متزوجة، وكان من شروط زواجي من زوجي الا يتزوج عليّ امرأة أخرى، وهو الآن يريد أن يتزوج بأخرى وأنا أرفض ذلك.

فهل يجوز له أن يتزوج دون علمي؟ وهل يأثم إذا فعل ذلك؟

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ عَلَى رسولِ اللهِ، وعَلَى آلِهِ وصحبِهِ وَمَن والاهُ، أمَّا بعدُ:فالشريعةُ الإسلامية أجازت الشروط في عقد الزواج، وهي التي تقيد من إطلاق العقد، فإذا اشترطت الزوجة ألا يتزوج زوجها عليها، فإنه متى تزوج عليها فأمرها بيدها، فإن شاءت أقامت وإن شاءت فارقت، ولها جميع المهر؛ ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً