ألعاب الأطفال المجسمة

منذ 2009-08-10
السؤال: ما حكم ألعاب الأطفال المجسمة مثل العرائس والحيوانات المصنوعة من القماش أو البلاستك أو الحلوى أو الطين؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فقد رخص أكثر أهل العلم في المجسمات التي يستعملها الأطفال في ألعابهم؛ لما ثبت في صحبح مسلم من حديث أمنا عائشة رضي الله عنها قالت: "كنت ألعب بالبنات عند النبي صلى الله عليه وسلم، وكان لي صواحب يلعبن معي، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل يتقمصن منه، فيسربهن لي فيلعبن معي"، وفي رواية أبي داود أنه دخل عليها ورأى فرساً له جناحان من رقاع، فقال: "ما هذا الذي أرى وسطهن؟!" قالت: فرس، قال: "وما هذا الذي عليه؟!" قالت: جناحان، قال: "فرس له جناحان؟!!" قالت: أما سمعت أن لسليمان خيلاً لها أجنحة؟! فضحك رسو ل الله صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه.

ويستوي في ذلك الحكم أن تكون تلك اللعب مجسمة أو غير مجسمة، وسواء أكانت مصنوعة من القماش أو البلاستيك أو الحلوى أو الطين، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.

عبد الحي يوسف

رئيس قسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

  • 11
  • 0
  • 8,430

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً