نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

حكاية المسجد الأقصى

حكاية المسجد الأقصى على مر التاريخ يرويها الجد صالح لأحفاده الثلاثة ... المزيد

كيف أحبب الصلاة والعبادة إلى أخي؟

لدي أخ عمره 16 سنة، وهو الأصغر (آخر عنقود)، لحظت عليه عدم الاهتمام بالصلاة، وبالرغم من إيقاظ الجميع له لأداء الصلوات، إلا أنه يبدو يتظاهر بأدائها.

 رقابته مرة من النافذة، خرج من البيت ولم يذهب للمسجد، فعاد لغرفته ونام، يذهب آخر شخص من إخوتي، وأبي وإخوتي ربما حتى لاحظوا ذلك، ليس صلاة الفجر، وإنما أغلب الصلوات، أراقبه منذ الأذان، وحينما أقول له: اذهب صل، يقول: صليت، ليست الصلاة وحسب، بل حتى صيام رمضان شاهدته يشرب.

 في الحقيقة: ليس لديه اهتمام بالشعائر الدينية كبقية إخوته، أريد أن أصارحه وأنصحه، ولكني أرغب باتباع أسلوب يتناسب مع عمره وشخصيته، أريد أسلوب إقناع حتى يلتزم، لأني إن أخبرت أهلي سيتبعون نظام التوبيخ والتحقير، أريد أسلوبًا يجعل نفسه تحب العبادة ويقبل عليها.

أشكر بك اهتمامك وحرصك على أخيك، ولكن كما هو معروف أن الشعائر الدينية لا يتم إقناع الآخرين بها من خلال المراقبة أو التوبيخ، وأخوك بعمر المراهقة الآن، وهذه المرحلة تحتاج من الآخرين إلى تفهم معطياتها والتعامل معها، ففيها تزداد الشهوة الجنسية، وممارسة العادة السرية، والنظر إلى صور عارية. إذًا ... أكمل القراءة

علاج الغضب عند الأطفال.

لدي ابنة وحيدة عمرها 3 سنوات ونصف، أصبحت سريعة الانفعال والغضب لأسباب غير مفهومة، كأن يتكلم أحد أثناء مشاهدتها للكارتون، أو عدم رغبتها في استخدامنا للغطاء أثناء النوم، رغم أننا من نستخدم الغطاء وليس هي، وأحيانًا كثيرة لا نعلم السبب في انفعالها أساسًا!

أريد أن أطمئن إذا كان هذا الوضع طبيعيًا لدى الأطفال في مثل هذا السن، أو أنها تحتاج لمعالج سلوكي، وإذا كان الأمر يمكن إصلاحه، فكيف أتعامل معها أثناء نوبة الغضب؟ هل أتجاهلها، أم أهدئها وأنفذ ما تطلبه حتى إن كان شيئًا خاطئًا؟ ماذا أفعل؟!

الانفعال والغضب عند الأطفال له شكلان: أحدهما إيجابي والآخر سلبي، والذي تمارسه ابنتك هو إيجابي؛ حيث يظهر على حركتها وصوتها (الصراخ، أو الرفس، أو كسر الأشياء أو تخريبها)؛ لذا يسهل معرفة أن الحالة موجودة وبالتالي علاجها. أما الغضب السلبي؛ فيظهر على شكل انطواء وعزلة، صمت وضعف في تناول الغذاء.الانفعال ... أكمل القراءة

لا شيء بعد النبوة أفضل من نشر العلم

كان العلم وما زال طريقَ معرفة الله عز وجل وسبيل ثبات الإيمان، وقوة اليقين؛ به جاءت النبوات، وحثت على طلبه ونشره جميع الرسالات، والإسلام - من بينها جميعاً - فاقت عنايته بالعلم وأهله كل وصف. ... المزيد

حفظ الشناقطة

مقال يتناول حفظ الشناقطة. ... المزيد

أهمية التمكين في تربية الولد

يجب أن ندرك أن سعي الناس الى التمكين لدينهم ليس نافلة ولا ترفا.. فالوضع الصحيح أن المؤسسات التعليمية وأجهزة التوجيه والثقافة والإعلام، أن يكون متشبعا بهذا الدين وقيمه وصبغته وملتزما بأحكامه ومستهدفا إقراره وتعليمه وترسيخه وممارسته.. ... المزيد

هل رعيت التنشئة الاجتماعية لأولادك؟

لا يقتصر دور الأسرة، في التنشئة الاجتماعية لأولادها، على حراسة العقيدة الصحيحة وتعميقها، بل يتناول غرس الأخلاق القويمة، والقيم النبيلة، والعبادات الصحيحة، والسلوك النظيف، والمهارات المفيدة. ... المزيد

بناء الفكر الإداري

تأليف: أ. د. مسعد بن عيد العطوي ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i