حكم مس المصحف والقراءة فيه من غير طهارة

منذ 2010-01-07
السؤال: ما حكم مس المصحف والقراءة فيه بغير طهارة؟
الإجابة: =========================

.. نص الإجابة:

لا يجوز ذلك؛ لأنه جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "لا يمس القرآن إلا طاهر"، وكذلك قول الله عز وجل: {إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ * فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ * لا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ} [الواقعة:77-79]، أي: في السماء.

ولكن قال شيخ الإسلام ابن تيمية -كما نقله عنه ابن القيم في كتابه (التبيان في أقسام القرآن)- إن القرآن كما أنه في السماء لا يمسه إلا المطهرون، فكذلك في الأرض ينبغي أن لا يمسه إلا المطهرون، يعني: من طريق القياس والإلحاق.

لكن قد جاء في حديث في كتاب عمرو بن حزم: "أن لا يمس القرآن إلا طاهر"، فلا يجوز للإنسان أن يمس القرآن مباشرة إلا إذا كان طاهراً، أما إذا مسه مع حائل فلا بأس بذلك، كأن يكون معه قلم أو عود أو في يده كساء أو ما إلى ذلك لا بأس بذلك.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نصوص الإجابة منقولة من موقع الشبكة الإسلامية.

عبد المحسن بن حمد العباد البدر

المحدث الفقيه والمدرس بالمسجد النبوي الشريف، ومدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة سابقاً

  • 2
  • 2
  • 19,679

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً