يتهاونون في إدراك تكبيرة الإحرام

منذ 2011-10-01
السؤال: هناك بعض الشباب الملتزمين يتهاونون في إدراك تكبيرة الإحرام في المسجد، فما نصيحتكم لهؤلاء؟
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن الله تعالى قد أمرنا بالمسارعة إلى الخيرات والمسابقة في الطاعات؛ فقال سبحانه: {وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض}، وقال سبحانه: {سابقوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها كعرض السماء والأرض}.

ومدح أنبياءه عليهم السلام بأنهم {كانوا يسارعون في الخيرات}، ومن أعظم الخيرات التي يسارع إليها الموفقون الصلاة مع الجماعة، وهم الذين أثنى عليهم ربنا جل جلاله بقوله: {رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوماً تتقلب فيه القلوب والأبصار}.

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا"، وهذا من أبلغ التحريض على التبكير إلى بيوت الله تعالى والدنو من الإمام والحرص على إدراك الصلاة من أولها، فقبيح بالمؤمن أن يهمل هذا الفضل ويتشاغل عن هذا الأجر، وليحذر هؤلاء من قول النبي صلى الله عليه وسلم: "ما يزال قوم يتأخرون حتى يؤخرهم الله" وأسأل الله الهداية للجميع.

عبد الحي يوسف

رئيس قسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

  • 18
  • 5
  • 4,900

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً