ما حكم قولهم: "انتقل فلان إلى جوار ربه"؟

منذ 2012-04-23
السؤال:

ما حكم قولهم: "انتقل فلان إلى جوار ربه"؟

الإجابة:

الحمد لله، وبعد:

قول بعض الناس: انتقل فلان إلى جوار ربه أو جوار الله لا يجوز، لأن الجوار مأخوذ من الجار، والجار قد يراد به القريب في المكان، ويراد به المستجير بغيره، فإذا قيل: "انتقل فلان إلى جوار الله"، كان معناه: صار جاراً لله بسكنى الجنة، وهذه شهادة له بالجنة، أو يكون معناه صار جاراً لله وأن الله قد أجاره من النار، وهذا المعنى لازم للأول، والغالب أن الناس يريدون المعنى الأول، ويشبه هذا قولهم: انتقل فلان إلى رحمة الله، إلا أن يقيد بالمشيئة، وخير من ذلك الدعاء له بالمغفرة والرحمة والنجاة والفوز بالجنة، والله أعلم.

عبد الرحمن بن ناصر البراك

عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود

  • 5
  • 2
  • 52,816

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً