أليس الأجر على قدر المشقة؟

منذ 2012-05-08
السؤال: أليس الأجر على قدر المشقة كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم؟
الإجابة:

المشقة ليست مقصداً شرعياً لذاتها، بل إذا جاءت تبعاً لمطلب شرعي أجر الإنسان عليها.

أما المشقة لذاتها ليست مقصداً شرعياً، فلو قال شخص: بدلاً من أن أحج على الطائرة أمشي مشياً؛ لأنه أعظم في المشقة، فهو أعظم أجراً، نقول: لا.

يقول: بدلاً من أن أسلك الطريق المختصر الميسر المعبد المذلل أسلك طريقا أبعد منه من غير تعبيد ولا تذليل؛ لينال أكبر قدر من المشقة، نقول: لا المشقة ليست مقصودة لذاتها، لكن إذا كانت العبادة أو المأمور به شرعاً لا يمكن إتيانه إلا بهذه المشقة أجر عليها الإنسان.

عبد الكريم بن عبد الله الخضير

عضو هيئة التدريس في قسم السنة وعلومها في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وحاليا عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.

  • 0
  • 0
  • 2,153

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً