نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

أخذ الأجرة على تعليم العلم الشرعي

هل يجوز لي أن آخذ راتبًا على تدريس المواد الدينية؟ وكيف أستطيع أن يكون عملي خالصًا؟ وهل يكفي يا شيخ أن أُخرج من راتبي ما يغلب على ظني أنه يقابل تقصيري في ساعات العمل، أرجو التوضيح؟

أخذ الراتب أو أخذ المال أو أخذ الأجرة على عمل الخير كالتدريس مثلاً يختلف فيه أهل العلم، وقد بحث أهل العلم أخذ المحدّث على التحديث أجرة ومنعه كثير منهم من أهل الورع، ولكن الجمهور على جوازه، والأصل في الجواز قوله -عليه الصلاة والسلام: «إن أحق ما أخذتم عليه أجرًا كتاب الله» [البخاري: ... أكمل القراءة

السنة عند رؤية الرياح والغبار

ما هي السنة عند رؤية الغبار ووجوده؟

الغبار والرياح لا شك أنها مؤذية ومقلقة، لكن لا يجوز أن نتعدى ما ثبت عن نبينا -عليه الصلاة والسلام- جاء في (صحيح مسلم) عن عائشة -رضي الله عنها- أنها قالت: كان النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا عصفت الريح، قال: «اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، وأعوذ بك من شرها، وشر ما فيها، ... أكمل القراءة

نقل الحديث بالمعنى أثناء الموعظة

هل يصحُّ للواعظ أن يأتي بالأحاديث التي يريد إسماعها من يعظهم بالمعنى لفوات لفظ الحديث ونصه حين الموعظة؟ وما هو الأفضل في ذلك؟

الأصل أن يأتي باللفظ النبوي إذا أمكن، لكن جماهير أهل العلم أجازوا الرواية بالمعنى بشرطها وهو أن يكون هذا الراوي عالمًا بمدلولات الألفاظ وما يحيل المعاني، وما خالف في هذه المسألة إلا ابن سيرين ونزر يسير من أهل العلم قالوا: لا بد من أداء اللفظ، لكن أداء اللفظ قد يكون متعذرًا فيلزم منه أن يُترك كثير ... أكمل القراءة

التعارض بين السنة القولية والسنة الفعلية

إذا وقع التعارض بين سنة قولية وسنة فعلية فأيهما أقوى؟

العلماء يقررون في مثل هذه الحالة أن السنة القولية هي المقدمة؛ لأن الفعل لا عموم له فيحتمل الخصوصية، وأما بالنسبة للقول فيعم، فيحتمل أن النبي -عليه الصلاة والسلام- أمر بشيء أو نهى عن شيء وفعل خلافه، فحينئذٍ يكون فعله خاصًا به إن لم نستطع أن نوفق بين القول والفعل بأن يُحمل القول على الكراهة أو ... أكمل القراءة

الصلاة بوضوء نوي به قراءة القرآن

توضأت لقراءة القرآن ثم حضرت الصلاة فصليت مع جماعة المسلمين ثم حاك في صدري أن صلاتي غير صحيحة؛ لأن وضوئي كان لقراءة القرآن لا للصلاة؟

من توضأ الوضوء الشرعي لما لا يستباح إلا بالوضوء سواء كان واجبًا أو مندوبًا -كقراءة القرآن، فالوضوء لقراءة القرآن من المصحف واجب- ارتفع حدثه، ويجوز أن يصلي به ما شاء من فرائض ونوافل وغيرها. أكمل القراءة

هجر المصاحف وإهمال العناية بها ونظافتها

عندي بعض المصاحف التي هُجرت عن القراءة وعلاها شيء من الغبار بسبب بُعد القرأة عنها، هل آثم بعدم صيانتي لها وتنظيفها وعدم القراءة منها؟

هجر القرآن لا يجوز، وقد شكا منه النبي -عليه الصلاة والسلام-: {وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا} [الفرقان: ٣٠]، فلا يجوز هجره، فإذا كان عند الإنسان من المصاحف قدر زائد على حاجته وحاجة ولده وأهل بيته فإنه يدفعها إلى من ينتفع بها؛ ليعم نفعها ويكثر ... أكمل القراءة

بداية الترخص برخص السفر

إذا أردت أن أسافر هل أترخص برخص السفر من نية السفر أو أن ذلك لا يصح لي إلا إذا فارقت البنيان؟

لا شك أن رخص السفر التي هي الجمع والقصر والفطر في رمضان والمسح ثلاثة أيام بلياليها هذه معلقة بوصف مؤثر الذي هو السفر، ولا يمكن أن تعلق على وصف إلا إذا تحقق هذا الوصف.والسفر من الإسفار والبروز، فيراد به الخروج من البلد، مباشرةُ السفر، ولذا يقال لمن تُبرز شيئًا من بدنها: سافِرة، فالسفر هو البروز ... أكمل القراءة

درجة خبر: «خللوا بين أصابعكم»

هل الحديث صحيح في أن من ترك التخليل في الوضوء يخلل من نار أم لا؟

جاء عن عائشة -رضي الله عنها- عند الدارقطني أن النبي عليه الصلاة والسلام كان يخلل بين أصابعه ويقول: خللوا «بين أصابعكم لا يخلل الله تعالى بينها بالنار» [سنن الدارقطني: 317]، هذا الحديث رواه الدارقطني، لكن في إسناده عمرو بن قيس وهو منكر الحديث، فالحديث لا يثبت، ليس بصحيح. أكمل القراءة

كيفية لزوم طريق أهل الحق

كيف يكون السير على طريقة أهل الحق مع كثرة الفتن التي تحيط بالأمة من كل جانب؟

السير على طريقة أهل الحق هو لزوم الصراط المستقيم والاعتصام بالكتاب والسنة والالتفاف حول العلماء الربانيين، ومع ذلك يكثر المسلم من العبادة، فالعبادة في وقت الهرج الذي هو القتل والفتن كهجرة إلى النبي -عليه الصلاة والسلام- كما جاء في الحديث الصحيح «العبادة في الهرج كهجرة إليّ» [مسلم: ... أكمل القراءة

المفاضلة بين الذكر وقراءة القرآن

أيهما أفضل الذكر أم قراءة القرآن؟

لا شك أن الذكر جاء الحث عليه وبيان فضله في نصوص كثيرة، ولا شك أيضًا أن أفضل الأذكار قراءة القرآن، فقراءة القرآن مقدَّمة على جميع الأذكار؛ لأنه كلام الله –جل وعلا-، ومن قرأ القرآن فكأنما يخاطب الله -جل وعلا-.هو الكتاب الذي من قام يقرؤه         كأنما خاطب الرحمن ... أكمل القراءة

طريقة التخلص من الأوراق التي تحوي ذكرًا لله

أتحرج كثيرًا عندما تكثر الأوراق في منزلي وقد يكون في بعضها ذكر لله أو حديث نبوي أو آية، سؤالي ما هي الطريقة المثلى لأتخلص منها بدون أن يكون في ذلك إهانة للمكتوب؟

لا شك أن الناس ابتلوا بمثل هذه الأمور بكثرةٍ بسبب الصحف والجرائد والمجلات وغيرها مما يتداوله الناس اليوم وتكثر في بيوتهم وتتراكم، فطريقة التخلص منها إما بالإحراق أو بالدفن في مكان طاهر أو بحاويات وضعها بعض المحسنين لجمعها وإعادة تصنيعها أوراقًا من جديد، وهذا لا شك أنه أفضل؛ ليُنتفع بها.أما امتهانها ... أكمل القراءة

حرمان الأحفاد من إرث جدهم لوجود أعمامهم

أولاد عمي قد توفي أبوهم قبل وفاة جدي وذلك بزمن، وبعد وفاة جدي قام عمي الأكبر بحرمانهم من الإرث، فهل يجوز له فعل ذلك؟

إذا توفي الشخص قبل مورثه -وهو هنا قبل والده- فإن أولاده لا يرثون منه إذا وُجد من هو أقرب منهم، فأعمامه موجودون الذين هم أولاد الصلب، وأولاد الولد الذي توفي قبل أبيه محجوبون بأعمامهم، فهم لا يرثون، وما قام به عمه هو المطابق للشرع. أكمل القراءة

قراءة القرآن بصوت جماعي

هل يجوز أن نقرأ القرآن جماعة بصوت واحد؟

الأصل أن من يسمع القرآن عليه أن يستمع {وَإِذَا قُرِىءَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} [الأعراف: ٢٠٤]، لكن إذا كان من أجل التعليم بحيث يقرأ المعلم ويقرأ الطلاب بعده -ولو كانوا جماعة- من أجل التمرين والتعليم فإن هذا لا بأس به -إن شاء الله تعالى-، وإلا فالأصل أن ... أكمل القراءة

دفع الكفارة نقدًا لهيئات الإغاثة

هل يجوز أن أقدم الكفارات التي عليّ نقدًا لإحدى هيئات الإغاثة الموجودة في البلد؟

عامة أهل العلم على أن الكفارة لا تُقدّم مالاً وإنما تُقدّم كما جاء في النص: عتق أو صيام أو إطعام أو ما أشبه ذلك، على ما جاء تفصيلها في الكفارات المتعددة، فتُقدّم عينيات، وله أن يوكِّل من يشتري له الكفارة كالهيئات الإغاثية، لا مانع أن يقول: هذه مائة ريال اشتروا لي بها كفارة يمين، إطعام عشرة مساكين ... أكمل القراءة

الشك في الطهارة

إذا شككت في الطهارة ولا أعلم هل أنا طاهرة أم لا، فماذا أصنع؟

إذا شكتْ في الطهارة بمعنى أنها كانت محدثة ثم ترددت هل رفعت الحدث بأن توضأت أو لا فالأصل أنها محدثة؛ لأن الشك لا يَرفع اليقين، وأما إذا كانت على طهارة ثم شكتْ في الحدث فالأصل أنها على طهارة؛ لأن الشك لا يَرفع اليقين. أكمل القراءة

أخذ المال من الإنسان بدون علمه

أنا امرأة وقد أخذت من فلوس جدي ألف ريال وذلك بدون علمه، ثم توفي جدي بعد أشهر، فماذا علي حيث إني دائمًا ما أحس بتأنيب الضمير؟

عليكِ أن تردي هذا الألف إلى ورثة جدكِ فإنه من تركته، فعليك أن ترديه وبعد ذلك تبرئي من العهدة مع التوبة والاستغفار؛ لأن أخذ مال المرء من غير إذنه ومن غير رضًا منه لا يجوز، لكن مع ذلك الآن ما بقي إلا الندم والاستغفار، وهي تقول: إنها دائمًا تحس بتأنيب الضمير، هذا هو الندم، فعليها أن ترد هذا الألف إلى ... أكمل القراءة

مقطع قصير: لو كانت الإصابة في عينيك أكنت تعالجها بهذه الطريقة

قارن بين تصرفك في علاج عينيك عند الطبيب الاستشاري وقارنه مع إشكال أو سؤال طرأ عليك في القرآن أو الحديث النبوي. مقطع من المجلس التاسع على شرح الأربعين النووية

مقطع قصير: لا تكن يهوديا كن إبراهيميا

شتان بين استجابة اليهود واستجابة أبينا إبراهيم عليه الصلاة والسلام. مقطع من المجلس التاسع على شرح الأربعين النووية

كتب التفسير الميسرة للطالب المبتدئ

ما أفضل وأسهل وأشمل كتاب تفسير للقرآن الكريم والذي يمكن لطالب العلم أن يتزود به إن كان مبتدئًا؟

المبتدئ عليه أن يطالع في كتب التفاسير المختصرة المصوغة بأسلوب سهل يفهمه آحاد الطلاب مثل تفسير الشيخ فيصل بن مبارك، هذا مختصر جدًا، ومرتب على دروس يومية بعدد أيام العام في كل يوم درس. وأيضًا تفسير الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي، تفسير مناسب وواضح وبيِّن، يفهمه آحاد المتعلمين، ففيه خير وبركة -إن شاء ... أكمل القراءة

معنى اللمم

ما المقصود باللمم في قوله -تعالى-: {الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلاَّ اللَّمَمَ}؟

قبل ذلك يقول الله -جل وعلا- مما يوضح المراد: {وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاؤُوا بِمَا عَمِلُوا وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَى} [النجم: ٣١]، فالحديث عن الذين أحسنوا يجزيهم الله -جل وعلا- بالحسنى التي هي الجنة، ثم قال تعالى: {الَّذِينَ ... أكمل القراءة

الاستغفار للوالدين اللذين ماتا على الكفر

هل يجوز لمن توفي والداه على الكفر والضلال جهلاً أن يدعو بهذا الدعاء: أستغفر الله لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات.

أي: أن أستغفر لوالدي؟

من مات على الكفر وتحقق ذلك منه لا يجوز أن يُستغفر له كما قال -جل وعلا-: {مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُواْ أُوْلِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ} [التوبة: ١١٣]، وقال الله -جل وعلا- مخاطبًا نبيه ... أكمل القراءة

حياة النبي -صلى الله عليه وسلم- في قبره

ما قول أهل السنة في أن النبي -صلى الله عليه وسلم- حي في قبره أم ميت؟

النبي -عليه الصلاة والسلام- جاء في القرآن ما يدل على موته صراحة: {إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ} [الزمر: ٣٠]، فلا خلاف بين الأمة وعلمائها أنه -عليه الصلاة والسلام- مات، وأن روحه فارقت بدنه الشريف -عليه الصلاة والسلام-، وهذا أمر مجمع عليه ومنصوص عليه في كتاب الله ولا يختلف فيه اثنان.وإذا ... أكمل القراءة

قراءة القرآن بدون وضوء

ما حكم قراءة القرآن بدون وضوء حيث قال لي المدرس: يجوز لك ذلك.

فما قول الشيخ في هذا الأمر؟

قراءة القرآن بدون وضوء إن كان من المصحف فلا؛ لورود «لا يمس القرآن إلا طاهر» [الموطأ: 1/199]، كما جاء في حديث عمرو بن حزم الذي تلقاه العلماء بالقبول، وأما إذا كان من حفظه فلا مانع أن يقرأه ولو على غير طهارة. أكمل القراءة

معلومات



الشيخ حفظه الله : عضو

هيئة التدريس في قسم السنة وعلومها في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن

سعود الإسلامية بالرياض .





تعريفه ونشأته :



أكمل القراءة
i