زكاة مهر المرأة

منذ 2012-06-03
السؤال:

هل على مهر المرأة من زكاة؟

الإجابة:

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:

فإذا كان مهْر المرأة معجَّلاً وقبضتْه، أو كان عند الزَّوج، وكان قادرًا على أدائِه - فيُعْتَبر المهر بمثابة المال المودع، فإن كان بالغًا النِّصاب بنفسِه، أو بما ينضمُّ إليْه من مال، فإنَّه تجب فيه الزَّكاة كلَّما حال عليه الحوْل؛ لدخولِه في عموم قوله تعالى: {خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} [التوبة: 103].

أمَّا إن كان الزَّوج معسرًا أو مماطلاً، فلا زكاة فيه حتَّى يُقبض، فإذا قُبِض زكِّي سنة واحدة، ولو مرَّت عليه سنون كثيرة.

وإن كان المهر مؤخَّرًا -أي: لا يستحقّ إلاَّ بالموت أو الطَّلاق- فإنَّه لا زكاة فيه حتَّى يُقبض؛ لتخلُّف شرطٍ من شروط وجوب الزَّكاة، وهو الملكيَّة التَّامَّة للمال،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 1
  • 0
  • 8,233

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً