ما هي حدود العلاقة الجنسية بيني و بين خطيبي؟

منذ 2012-09-05
السؤال:

أنا مقبلة علي زواج و لقد تم كتب الكتاب فأريد أن أعرف ما هي حدود العلاقة الجنسية بيني و بين خطيبي؟
وما هي عورة المرأة على المرأة؟
وهل الدبلة مشروعة و ما حكمها؟

سؤال أخير: لي صديقة تمت خطبتها من ابن خالتها و هي في بلد و هو في بلد آخر واتفقا علي كل شيء و لكن لم يكتب الكتاب بعد و لكن وافق القبول الإيجاب وهما ينتظران أن تسمح دولته بهذا لأنه معه جنسية ذاك البلد فما هي حدود الكلام والحديث معه؟ و هل يعتبر بمثابة زوجها ولو لم يكتب الكتاب بعد؟

الإجابة:

1- إذا كان قد عقد عليك فأنت زوجته ولا يسمى في الحال زوجك خطيباً وأما العلاقة الجنسية فقد جرى العرف بأنه لا يدخل الرجل بالمرأة دخولاً كاملاً إلا بعد ليلة زفافها له فأرى ألا تمكنيه من الجماع إلا بعد ذلك أما التقبيل وما أشبهه فلا بأس به قبل ليلة الزفاف.

2- الواجب على المرأة ألا يظهر منها ما لم تجر عادة أهل الحشمة والحياء والعفاف بإظهاره عند النساء الأجنبيات.

3- الدبلة إذا لم يصحبها اعتقاد بأن خلعها يفسد الحياة أو يؤدي إلى الطلاق إنما هي هدية للزوجة فلا بأس بها.

4- تقدم الجواب في جواب السؤال الأول.

5- هو أجنبي منها فلا يجوز لها الخلوة به ولا مهاتفته ولا مكاتبته بشيء فيه خضوع في القول.


تاريخ الفتوى: 8-11-1424هـ.

خالد بن عبد الله المصلح

محاضر في قسم الفقه في كلية الشريعة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فرع القصيم

  • 5
  • 2
  • 33,360

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً