حكم بطاقة البنك العربي الائتمانية الإسلامية

منذ 2012-09-10
السؤال:

ما حكم التعامل مع بطاقة البنك العربي الوطني الإسلامية كما سميت من قبل البنك، واليكم المعلومات عنها بالتفصيل تمنح هذه البطاقه لأي موظف دون تحويل الراتب. تمنح هذه البطاقه أربعة رواتب لحاملها تسدد الأربعة رواتب بدون فائدة بشرط عدم التأخير عن السداد، إليك مثال مثلاً كان استحقاق القسط في تاريخ 30 من كل شهر وتأخر الشخص المقترض عن السداد ولو بيوم واحد هنا سوف يكون زيادة 200 ريال على قسط ذلك الشهر، فإذا أخذت هذه البطاقة بنية عدم التأخير هل هي جائزه أم لا؟

الإجابة:

إذا كانت كما ذكر السائل فهي محرمة. وأعرف عنها أيضا أن البنك يأخذ رسمًا شهريا على العميل تحت مسمى الرسوم. ولا شك أن الرسوم على البطاقات التي تقدم الإقراض لا بد أن تكون حسب التكلفة الفعلية على المصدر وهو البنك، ولا يجوز له الاسترباح من تلك الرسوم، لأن القرض المقدم بالبطاقة سيكون قرضا ربويا متى ما أخذ البنك رسما إداريا أكثر من التكلفة الفعلية.

وإني أوجه دعوة لأصحاب الفضيلة المشايخ المفتين بجوازها بالتراجع عن تلك الفتوى، فإن الربا المحرم إنما أجيز في بدايات تجويزه في الغرب الكافر بمثل تلك الرسوم. والله أعلم.

تاريخ الفتوى: 5-22-2006.

محمد بن سعود العصيمي

الأستاذ المشارك بقسم الإقتصاد في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .

  • 0
  • 1
  • 9,939

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً