حلق شعر الأنثى عند ولادتها

منذ 2012-10-07
السؤال:

هل يشرع حلق شعر الأنثى عند ولادتها كالذكر؟

الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
إجابة عن سؤالك نقول:
بالنسبة لحلق رأس البنت عند ولادتها فقد اختلف العلماء رحمهم الله تعالى في ذلك، فذهب المالكية والشافعية إلى أنه يسن حلق رأسها كالذكر لما رواه مالك في الموطأ مرسلا ـ (2/501) رقم (1067) ـ عن جعفر بن محمد عن أبيه أنه قال: "وزنت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم شعر حسن وحسين وزينب وأم كلثوم، فتصدقت بزنة ذلك فضة"، ولموافقتها للذكر في علة إزالة الشعر، وأنه من إماطة الأذى، ففي البخاري (5471) عن سلمان بن عامر الضبي رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "مع الغلام عقيقة، فأهريقوا عنه دما، وأميطوا عنه الأذى"، ومما يدخل في إماطة الأذى حلق شعر المولود، كما ذكر ذلك جماعة من أهل العلم.

وذهب الحنابلة إلى أنه لا يشرع حلق رأس الأنثى؛ لعموم النهي الوارد فيما رواه أبو داود (1984) عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ليس على النساء حلق، إنما على النساء التقصير")، ولأن الأحاديث الواردة في الحلق هي في الغلام، فيبقى النهي عاما لجنس النساء.

والذي يظهر أن حلق شعر المولود الأنثى جائز، إذا كان في ذلك مصلحة؛ استئناساً بما ذكره القائلون بالمشروعية، وأما ما استدل به المانعون من النهي، فإن الحديث الوارد فيه ضعيف، وعلى القول بصحته يمكن تخصيصه بما ذكره القائلون بالمشروعية، والله أعلم.

خالد بن عبد الله المصلح

محاضر في قسم الفقه في كلية الشريعة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فرع القصيم

  • 6
  • 2
  • 53,369

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً