اشتركت في صندوق موافق للشريعة واكتشفت أن البنك وضع مالي في صندوق ربوي، ماذا أفعل بالأرباح؟

منذ 2012-12-09
السؤال:

ذهبت للبنك البريطاني للاستفسار عن الصناديق، وطلبت من الموظف أن يشركني بصندوق الأمانة للأسهم السعودية -موافق للشريعة- ووضعت مبلغ 15000 ريال، أصبحت أتابع الأرباح عن طريق الاطلاع على موقع تداول والمقارنه مع الرصيد، إلى أن وقع نزول بمؤشر السوق قبل حوالي شهر أو شهرين، وطبعا نزل سعر وحدات الصناديق وكذلك رصيدي، وبعد ارتداد السوق لاحظت أن سعر وحدات صندوق الأمانة ترتفع ولكن الرصيد لا يرتفع بالبنسبة المطلوبة، ولما اتصلت وسألت عن السبب أخبرني الموظف أني لست مشترك بصندوق الأمانة، وإنما بصندوق آخر (صندوق الأوراق المالية)، ولما شيكت على الصندوق عن طريق الإنترنت اكتشفت أنه غير شرعي، وكان هالكلام يوم الثلاثاء بالليل، ويوم الأربعاء ذهبت للبنك وأخبرني الموظف أنه لا يستطيع أن يفعل أي شي، والحل أني أسحب الرصيد من الصندوق ثم أدخله إلى صندوق الأمانة، أنا سحبت الرصيد وكان 26400 ريال.

سوالي: ما الحكم في الأرباح (حوالي 11400)؟

الإجابة:

أما الصندوق غير الشرعي فإن عرفت مقدار نسبة التعامل في أسهم البنوك الربوية فيه فأخرجه مقابله، وإن كنت لا تعرف فتحر لذلك، ولعل نسبة مثل 2 أو 3 في المائة تكفي، وأنا لا أنصحك أصلا أن تبقى في أي صندوق يعمل في الأسهم غير النقية، حتى لو سمي شرعيًا، والله أعلم.

تاريخ الفتوى: 5-9-2005.

محمد بن سعود العصيمي

الأستاذ المشارك بقسم الإقتصاد في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .

  • 0
  • 0
  • 15,832

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً