كيفية حساب زكاة الراتب

منذ 2013-01-06
السؤال:

أنا شابٌّ أعملُ منذُ 10 شهورٍ، ومعي حتَّى الآن 4 آلاف درهمٍ، جَمعتُها من راتِبي، فهل تَجب عليَّ الزَّكاة في هذا المال؟
وأرجو أن توضِّحوا لي شروطَ الزَّكاة، وخاصَّة الشَّرط المتعلِّق بمضِيِّ حوْلٍ على المال، فكيف لي أن أعرِف أنَّه قدِ انقضى حوْلٌ على وجودِ مالي؟ أو أنَّه انقضى حولٌ على جزءٍ من مالي أو كلِّه؟ وخاصَّة أنَّني أدَّخر من راتِبي كلَّ شهْرٍ حتَّى جمَّعت هذا المبلغ.

الإجابة:

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:

فالرَّاتبُ الشَّهري ليس فيه زكاةٌ إلا إذا توافرتْ فيه شروطُ زكاةِ المال، وهي:
1- أن يبلغ المالُ نِصابًا بنفسِه أو بما أُضيفَ إليْه من أموالٍ أُخرى؛ كالذَّهَب أو عُرُوض التِّجارة، والنِّصاب: هو ما يُعادِل قيمةَ أدنَى النِّصابيْنِ من الذَّهب أو الفِضَّة الخالصَيْن، ونصاب الذَّهب 85 جرامًا من الذهب الخالص، ونصاب الفضَّة 595 جرامًا، ولتفْصيل المسألة رَاجِعْ: "نصاب الأوراق النقدية". 

2- دوران الحوْل على المال من حين بلوغِه النِّصاب، هو سنةٌ قمريَّة كاملةٌ يظل فيها المال بيدِ صاحبه، فإن لم تكتمل السنة، فلا زكاةَ فيه؛ فإذا بلغ المال نصابًا في شهر رجب –مثلاً- فعليْك أن تُخرِج في رجب التالي الزكاة وهي: ربْعُ العُشْر؛ أي: 2.5 %.

أما طريقُ معرِفة ذلك إن كان ذهبًا أو فضة فهو أن تسألَ عن ثَمن جِرام الذَّهب أو الفضة في بلدِك، ثم تضرِبه في عدد الجرامات، وعندما يبلغَ ما تمتلكه من أموال مدخرة قيمةَ أحد النصابين، تبدأ في حساب الحول، ثم تُخْرِج ربْعَ العُشْر في يوم إتْمام الحوْل، وإن لم يبلُغ النِّصاب، فلا يَجب عليْك الزكاة. وأما إن كنت تقصد كيف تحسب زكاة راتبك: فإن العبرة بالمبلغ الذي تم له سنة، فراتبك لشهر محرم في العام مثلاً تزكيه في شهر محرم القادم، وهكذا فإن كانت الزكاة كل شهر متعبة لك فاجمع زكاة الرواتب في شهر واحد وزكها دفعة واحدة، لكن يمكنك تقديم الزكاة ولا يمكنك تأخيرها،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 2
  • 0
  • 81,434

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً