العمل في مطعم دجاج غير حلال

السلام عليكم،

أنا شاب أعيش في أمريكا، و أعمل طباخ في مطعم يبيع الدجاج و السمك، أصحاب المحل يشترون اللحوم و الدجاج من متجر كبير معروف يبيع السلع للمطاعم كلها. بعض هذه اللحوم حلال كالسمك و بعض صدور الدجاج، و البعض الآخر غير حلال (كما هو الحال بالنسبة لأجنحة الدجاج الأكثر مبيعًا في المطعم).

سؤالي عن الراتب الذي أتقاضاه: هل هو حرام (كله أو جزئه)، و كيف أخرج الجزء الحرام منه إن أمكن، و هل لي أن أستغل هذا المال كرأس مال في عمل مشروع أو للدراسة في حال لم أَجِد عمل آخر؟

جزاكم الله خيرًا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمَّا بعد:فإن كان الحال كما ورد في السؤال، فإنه لا يجوز العمل في طهي اللحم الميتة؛ فتحريم لحم الميتة من المعلوم من الدين بالضرورة؛ قال الله - تعالى -: {قُل لاَّ أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّماً عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ ... أكمل القراءة

الغش في مشروع التخرج وأثره على راتب الوظيفة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا شابٌّ كنتُ أدرس في الجامعة للحصول على شهادة الإجازة، وكان عليَّ إنجاز مشروع نهاية السَّنة، وهو عبارة عن بحثٍ كنتُ أشترك فيه أنا وزميل لي، وكان يُشرف علينا أحد الأساتذة، وسلَّمَنا مراجع وأبحاثًا تحمل العنوان نفسه.

المشكلة أنَّنا اعتمدنا بشكلٍ كبير على الأبحاث التي تحمل عنوان بحثنا، مع بعض الإضافات التي زدتها من القراءة في مراجع أخرى.

أشعر بتأنيب الضمير لأنَّنا لم نَقُمْ بمجهودٍ، وكل ما بذلناه هو محاولة فهم الموضوع وتقديمه وكتابته وشَرْحه للجنة، وبعد حصولي على الشَّهادة أصبحَتْ تراودني أفكار مثل: هل غششتُ أو لا؟ وهل عملي بهذه الشَّهادة حلال أو لا؟ علمًا بأنَّني بحثتُ عن مراجع أخرى، وكتبتُ شيئًا من البحث من مجهودي الخاصِّ.

وللعِلم فالأستاذ المشرِف علينا - والذي هو عُضو في اللَّجنة التي ستقيِّم عملَنا، والتي فعلاً قدَّمنا عملنا أمامها - هو بنفسه مَن سلَّم لنا هذا البحث الذي نَقلنا منه واعتمدنا عليه.

كلُّ هذا حدث منذ عامَين، وأنا مُصاب بالوسواس، وأتناول أدوية، وزاد هذا مع تقديمي لوظيفة جديدة، وأخاف أن أكون قد غششتُ فيحرم عليَّ العمَل بهذه الشَّهادة، فتضيع سنواتٌ من دراستي هباءً لأنِّي لا أستطيع إعادة الدِّراسة من جديدٍ للحصول على شهادة إجازةٍ جديدة.

دلُّوني على الصواب؛ لأنَّ حياتي جحيم، ولا أعلم ماذا أفعل؟

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فزادك الله حِرصًا أيُّها الابن الكريم، غير أنَّ الأمر أَهون بكثير ممَّا تصوَّرتَ، ومن ثمَّ شققتَ على نفسك، فلا يَخفى على من هو مِثلك أنَّ في بلادنا العربيَّة - ومع الأسف الشديد - مشاريع التخرُّج أمرٌ روتِيني، وليستْ ... أكمل القراءة

التصدق بنسبة محددة من الراتب

بسم الله الرحمن الرَّحيم، والصَّلاة والسَّلام على نبيِّه الكريم.

أمَّا بعد، لقد تعوَّدتُ في آخِر كلِّ شهر أن أتصدَّق بـ 2.5 بالمائة من المدْخول؛ لأنِّي قرأت هذا للشَّيخ الشَّعراوي - رحِمه الله - لكن أحد الإخْوة هنا في كندا قال لي: إنَّ هذا العمل ليْس من السنَّة في شيء، ولستَ ملزمًا به، ولا يعني هذا أنِّي لا أتصدَّق خلال الشَّهر، فماذا أعمل إذا كان ليس من السنَّة؟

مع العلم أنِّي لا أتذكَّر: هل نذرت أو حلفت أن أقوم بهذا العمل إلى أن ألقى الله؟

جزاكم الله عنِّي كلَّ خير، والسَّلام.

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فالصَّدقة مشروعة بالكتاب والسنَّة وإجماع الأمَّة، والآياتُ والأحاديث في مدْح المتصدِّقين أكْثر من أن تُحصى؛ قال الله - عزَّ وجلَّ -: {إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ} إلى أن ... أكمل القراءة

حقيبة فاطمة

اليوم تقاضت فاطمة أول راتب، وضعته في حقيبتها وكانت سعيدة به للغاية، ثم مرت على أختها بالسيارة ليعودا إلى المنزل معاً، وبينما هي متوجهة لمقعد القيادة سقطت منها الحقيبة وإذا برجل يلتقطها ويهرب مسرعاً بسيارته الأجرة، وقد أصاب الأختين بالذهول، فلم يبديا أي رد فعل سوى الشعور بالأسى والأسف. ... المزيد

أخذ الراتب كاملاً رغم بلوغ سن التقاعد

رجل مريض وباقٍ في البيت، ويأخذ راتِبَه كاملاً، مع العِلْم أنَّه دخل في سنِّ التَّقاعُد، وصاحِب الإدارة يَعْلم بالأمر، فهل يَجوز له ذلك؟ أم واجب عليْه أن يبدأ في أخذ راتِب التَّقاعُد؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فإنَّ هذا الرَّاتِب الَّذي يَصْرِفه ذلِك الرَّجُل لا يَخْلو من ثلاثِ حالات:الأُولى: أن يَكون ذلِك بعِلْم الإدارة، ولا يكون مخالفًا لأنْظِمة ولوائِح الإدارة العُلْيا أو صاحِب العمل؛ فلا بأس حينئذٍ باستِلامه، ويكون ... أكمل القراءة

راتب الموظف المقصر فيه شبهة

حكم راتب الموظف الذي يتساهل في عمله، ولا يؤديه على الوجه الأكمل هل يصبح حراماً أم حلالاً؟

راتبه فيه شبهة، ينبغي له أن يتقي الله، وأن يعتني بعمله؛ حتى لا يكون في راتبه شبهة؛ لأن الواجب عليه أن يؤدي الحق الذي عليه؛ حتى يستحل الراتب، فإذا كان لا يبالي، فراتبه بعضه حرام؛ فينبغي له أن يحذر ويتقي الله عز وجل.  نشر في جريدة (الجزيرة)، العدد: [9588]، في 11/9/1419هـ. أكمل القراءة

أخذ راتب الزوجة برضاها

إذا تزوجت من فتاة مدرسة هل يحق أخذ راتبها برضاها؛ للحاجة، ولمصلحة الاثنين، كبناء منزل مثلاً، ولا أعطيها سنداً بذلك على ما أخذته، وهي لم تطلب ذلك، مع العلم أنني موظف وأتقاضى راتباً شهرياً؟

لا حرج عليك في أخذ راتب زوجتك برضاها -إذا كانت رشيدة- وهكذا كل شيء تدفعه إليك من باب المساعدة، لا حرج عليك في قبضه إذا طابت نفسها بذلك، وكانت رشيدة؛ لقول الله عز وجل في أول سورة النساء: {فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَّرِيئًا} [النساء من الآية:4].ولو كان ذلك ... أكمل القراءة

كيف تؤدى زكاة الراتب؟

كيف يؤدي المرء زكاة ماله إذا كان راتبه -مثلاً- سبعمائة ريال شهرياً؟

إذا كان هذا الراتب يصرف في حاجته ولا يبقى عنده شيء ما عليه زكاة، أما إذا كان يحفظه لأنه في بيت يُنفَق عليه، -كأبيه أو غيره- ويحفظ هذه الرواتب فإنه يزكيها كلما حال الحول، فإذا حال الحول على راتب رمضان زكاه في رمضان المقابل، وإذا حال الحول في راتب شوال زكاه في شوال، وإذا حال الحول على راتب ذي القعدة ... أكمل القراءة

يقوم بتسجيل الفوائد الربوية في شركة فهل الراتب حلال؟

أنا مواطن من تونس، يسأل كيف يعمل محاسباً ومعظم الشركات تتعامل مع البنوك الربوية!! وفي عملي الحالي يسجل مصاريف الفوائد البنكية من ضمن عملي، فهل الراتب حلال أم حرام؟

علماً أنه لا يوجد في تونس بنكاً إسلامياً إلا بنك الزيتونة، وهو في الشمال وأنا في الجنوب، ولا أستطيع ترك أمي المريضة في الجنوب وأنا مريض لا أستطيع العمل الشاق.

أفيدوني.

Video Thumbnail Play

حساب زكاة الراتب

بدأت العمل عام 2007، وتقاضيتُ أول راتب في ديسمبر 2007، وكنتُ أتقاضَى في ذلك الوقت شهريًّا 1900 جنيهٍ مصريٍّ، وللأسف لم أكنْ أعرف الكثير عن فقهِ الزكاة، فارتكبتُ عدة أخطاء في حساب زكاة الراتب:

أولًا: كنتُ أقوم بحساب الحَوْل بالتاريخ الميلادي، وليس الهجري.

ثانيًا: لم أقمْ بحساب الزكاة بعد بلوغ النِّصاب، بل قُمتُ بالحساب بداية مِن أول راتب تقاضيتُه، فقمتُ بحساب الزكاة بعد مرور عام ميلاديٍّ على التاريخ المذكور، وللأسف قمتُ بحساب الزكاة بنفس الطريقة في بقية الأعوام الماضية، فكنتُ أُخرجها في نفس اليوم من ديسمبر كل عام.

كيف أقوم بالتكفير عن هذا الخطأ؛ مع العلم بأنني كنتُ في بعض الأحيان أسحب بعضًا من المال من راتبي؛ للمصاريف الشخصية، ولذلك - بعد كل هذه السنين - لا أعرف متى بلغ المال النصاب بالضبط؛ لأقوم بحساب الزكاة بطريقة صحيحة، فكيف أتصرف؟ وهل عليَّ مال يجب أن أُخرجه؟

 

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فجزاك الله خيرًا -أخي الكريم- على حرصِك على تلك الشعيرة العظيمة؛ شعيرة الزكاة، وبعدُ:فالراتبُ الشهري ليس فيه زكاة إلا إذا توافرتْ فيه شروط زكاة المال، وهي:أن يبلغَ المال نصابًا بنفسه، أو بما أُضِيف إليه من أموال أخرى؛ ... أكمل القراءة

رجل يعمل في مزرعة يملكها مخرج سينمائي، هل في راتبه شبهة؟

رجل يعمل في مزرعة يملكها مخرج سينمائي، فيشرف على الزراعة فيها وجني المحصول وغير ذلك، ولكنه يخشى أن يكون راتبه الذي يأخذه من هذا المخرج حرام؛ لأن أصل مال المخرج من حرام. فهل راتبه مقابل عمله في المزرعة فيه شبهة؟

Audio player placeholder Audio player placeholder

راتبي ينزل في (ساب) ما العمل؟

تورقت من البنك السعودي البريطاني قبل فتره لأن في الهيئة الشرعية عندهم فضيلة الشيخ المنيع ولكن الآن راتبي ينزل عندهم بسبب التورق. فماذا أفعل في بقية راتبي؟ هل أبقيه عندهم أم أسحبه؟

اسحب الباقي قدر المستطاع. تاريخ الفتوى: 14-9-2005. أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً