المرابحة للآمر بالشراء

منذ 2013-01-20
السؤال:

ما حكم الطلب من شخص شراء جهاز كمبيوتر لكي يبيعه لي بالتقسيط مع زيادة في السعر يشتريه 4800 ويبيعه 6000 بقسط شهري 300؟

الإجابة:

لا بأس أن تطلب من شخص أن يوفر لك سلعة، وتعده وعدا غير ملزم أن تشتريها منه بالتقسيط. ولا يجوز له أن يوقعك على تعهد بالشراء، ولا أن يأخذ منك عربونا أو قسطا مقدما. ولك مطلق الخيار في الشراء أو عدمه بعد توريد السلعة. وتصح المواعدة كذلك على الربح، فيقول أعدك إن وردت السلعة أن أبيعها عليك بربح كذا، أو بنسبة ربح كذا. والله أعلم.

تاريخ الفتوى: 23-2-2006.

محمد بن سعود العصيمي

الأستاذ المشارك بقسم الإقتصاد في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .

  • 0
  • 0
  • 4,512

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً