ما حكم فتح محفظة في بنك ربوي؟

منذ 2013-02-07
السؤال:

إنني أريد فتح محفظة في البنك الفرنسي، لأنه لا يطلب مبلغا كبيرًا لذلك، بينما البنوك المباحة الأخرى تطلب مبالغ كبيرة. فهل يجوز فتح محفظة في هذا البنك علمًا أنني سوف أديرها بنفسي، ولن أبقي في الحساب الجاري أي مبلغ؟

الإجابة:

الأصل أن يتعامل المسلم مع البنوك الإسلامية مثل بنك الراجحي، أو بنك البلاد، أو على بنك الجزيرة، (مع أنه لم يكمل أسلمة كل عملياته)، وينبغي للمسلم ألا يشجع البنوك الربوية في أي شيء.

ولكن حين يكون هناك مشقة على المسلم في الحصول على خدمات بنكية إسلامية مناسبة له، فقد يكون فرع البنك الإسلامي بعيدًا، وقد يضع البنك الإسلامي شروطًا متشددة لخدمة ما، أو يضع سعرًا مرتفعًا، أو غير ذلك من الأسباب، فحينئذ يجوز للشخص أن يتعامل مع بنك ربوي فيما يجوز التعامل فيه، مثل تداول الأسهم النقية.

ولكن ذلك مشروط بعدم فتح حساب جارٍ في البنك الربوي حيث إن ذلك العمل محرم في ذاته لأنه يؤدي إلى أن يقوم البنك الربوي بإقراض المبلغ بالربا، وكثير من البنوك تشترط فتح الحساب الجاري لمجرد حفظ البيانات الشخصية للعميل، ولكن لا تشترط وضع مبلغ محدد.

وأرى أن الشخص إذا تعامل مع بنك ربوي في تداول الأسهم ثم تغيرت الظروف في البنوك الإسلامية فعليه أن يتحول إلى البنك الإسلامي، والله أعلم.

تاريخ الفتوى: 30-8-2005.

محمد بن سعود العصيمي

الأستاذ المشارك بقسم الإقتصاد في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .

  • 0
  • 0
  • 9,465

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً