التورق باسم شخص آخر

منذ 2013-06-28
السؤال:

لنفرض ما يلي أنت لك حساب في شركة الراجحي المصرفية ومرتبك يحول شهريًا الي حسابك، أنا ليس لي حساب في أي بنك ولكنني محتاج الي سلفة فطلبت منك أن تاخذ لي قرضًا من شركة الراجحي عن طريق التورق وتقوم الشركة بخصم القسط من مرتبك شهريًا وأنا أقوم بإيداع القسط في حسابك شهريًا وبذلك فأنت لن يتأثر دخلك. وكان مبلغ التورق 80 ألف تسدد 100 ألف والقسط الشهري 2 ألف على 50 شهر.

قمت أنت بما طلبته منك واستمر الحال علي ما يرام، الشركة تخصم من مرتبك كل شهر 2 ألف وأنا أودع في حسابك 2ألف كل شهر.

بعد مده فكرت أنت في الأستفادة فتفاهمت أنت مع البنك علي تسديد بقي المبلغ دفعة واحده مقابل إعفائك من 10 آلاف وذلك دون علمي طبعًا في هذه الحالة سوف استمر أنا في إيداع مبلغ 2ألف في حسابك شهريا الي ان أسدد كامل ال 100 ألف ما حكم ال 10 آلاف التي وفرتها أنت مقابل تسديدك الشركة باقي الدين دفعة واحدة؟

الإجابة:

إن فعلت ذلك فهذا من الربا، فلا يصح لك أن تقترض لشخص، وتتولى السداد عنه، ثم تسدد للدائن الأصلي وتستفيد من الخصم لصالحك.

تاريخ الفتوى: 16-10-2005.

محمد بن سعود العصيمي

الأستاذ المشارك بقسم الإقتصاد في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .

  • 0
  • 1
  • 5,780

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً