حكم قضاء الوتر

منذ 2014-11-25
السؤال:

إذا نمت عن صلاة الوتر ولم أؤدها في الليل فهل أقضيها وفي أي وقت؟

الإجابة:

السُنة قضاؤها ضحى بعد ارتفاع الشمس وقبل وقوفها، شفعاً لا وتراً، فإذا كانت عادتك الإيتار بثلاث ركعات في الليل فنمت عنها أو نسيتها شرع لك أن تصليها نهاراً أربع ركعات في تسليمتين، وإذا كان عادتك الإيتار بخمس ركعات في الليل فنمت عنها أو نسيتها شرع لك أن تصلي ست ركعات في النهار في ثلاث تسليمات، وهكذا الحكم فيما هو أكثر من ذلك، لما ثبت عن عائشة رضي الله عنها قالت: "كان رسول الله، صلى الله عليه وسلم إذا شُغل عن صلاته بالليل بنومٍ أو مرض صلى من النهار اثنتي عشرة ركعة" [1] (رواه مسلم في صحيحه). وكان وتره صلى الله عليه وسلم، في الغالب إحدى عشرة ركعة، والسنة أن يصلي القضاء شفعاً ركعتين ركعتين لهذا الحديث الشريف ولقوله صلى الله عليه وسلم: «صلاة الليل والنهار مثنى مثنى» [2] (أخرجه أحمد وأهل السنن بإسنادٍ صحيح وأصله في الصحيحين من حديث ابن عمر رضي الله عنهما لكن بدون ذكر النهار وهذه الزيادة ثابتة عند من ذكرنا آنفاً وهم أحمد وأهل السنن).

والله ولي التوفيق.

 

 

 

نشر في كتاب فتاوى إسلامية من جمع محمد المسند ج1 ص347.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1] (أخرجه مسلم في كتاب (صلاة المسافرين وقصرها)، باب: جامع صلاة الليل ومن نام عنه أو مرض، برقم: [746]).

[2] (أخرجه أحمد في مسند المكثرين من الصحابة، مسند عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، برقم: [4776]، ومالك في (الموطأ)، كتاب (النداء للصلاة)، باب: ما جاء في صلاة الليل).

عبد العزيز بن باز

المفتي العام للمملكة العربية السعودية سابقا -رحمه الله-

  • 1
  • 0
  • 13,548

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً