الفطر أفضل للمسافر لا سيما إذا شق عليه الصوم

منذ 2014-05-29
السؤال:

نحن الآن في زمن توفرت فيه وسائل النقل المريحة من طائرات وسيارات وقطارات، والصائم بحمد الله يسافر المسافات الطويلة دون أن يحس بتعب وخاصة إذا سافر بالطائرة. فما الأفضل له في هذه الحالة الصيام أم الفطر؟

الإجابة:

المسافر مخير بين الصوم والفطر وظاهر الأدلة الشرعية أن الفطر أفضل ولا سيما إذا شق عليه الصوم؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «ليس من البر الصوم في السفر» (رواه البخاري في الصوم باب قول النبي صلى الله عليه وسلم لمن ظلل عليه واشتد الحر: "ليس من البر الصوم في السفر" برقم 1946، ومسلم في الصيام باب جواز الصوم والفطر في رمضان للمسافر برقم 1115)، وقوله صلى الله عليه وسلم: «إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يكره أن تؤتى معصيته» (رواه أحمد في مسند المكثرين من الصحابة باقي مسند ابن عمر برقم 5600)، ومن صام فلا حرج عليه إذا لم يشق عليه الصوم، فإن شق عليه الصوم كره له ذلك. والله ولي التوفيق.

 

نشر في (كتاب الدعوة) 2/168،169 و (مجلة الحرس الوطني ) العدد (137) رمضان 1413 هـ ، و (مجلة الدعوة) العدد (1626) في 17/9/1418 هـ - مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء الخامس عشر

عبد العزيز بن باز

المفتي العام للمملكة العربية السعودية سابقا -رحمه الله-

  • 2
  • 1
  • 3,286

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً