هل يجوز الدعاء للأموات عند القبر؟

منذ 2006-12-01
السؤال: كيف تكون زيارة القبور‏؟‏ وهل يجوز الدعاء للأموات عند القبر‏؟‏ وهل يكون الواقف أمام القبر مستقبلاً القبلة أم مستدبرها‏؟‏ وما أفضل الأيام لزيارة القبور إذا كان هناك فضيلة‏؟‏ وهل يجوز وضع حجر محفور عليه حرف كرمز يدل على القبر لكي يستدل عليه الزائر‏؟‏
الإجابة: زيارة القبور بقصد الدعاء للأموات المسلمين والترحم عليهم وبقصد الاعتبار والتذكر زيارة مستحبة، قال صلى الله عليه وسلم‏:‏ "زوروا القبور فإنها تذكر بالآخرة‏"‏ ‏[‏انظر ‏"‏فتح المجيد‏"‏ بتحقيق الدكتور الوليد بن عبد الرحمن آل الفريان‏]‏، وإنما تكون مشروعة في حق الرجال، أما النساء فيحرم عليهن زيارة القبور لقوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏ "لعن الله زوارات القبور والمتخذين عليها المساجد والسرج‏" ‏[‏رواه الإمام مسلم في ‏"‏صحيحه‏"‏ ‏من حديث أبي هريرة رضي الله عنه بلفظ‏:‏ "‏‏.‏‏.‏ فزوروا القبور؛ فإنها تذكر الموت"‏ ، ورواه الترمذي في ‏"‏سننه" من حديث بريدة رضي الله عنه بلفظ‏‏]‏، وهذا يدل على شدة تحريم زيارة النساء للقبور، لما فيهن من الفتنة؛ ولأن المرأة ضعيفة قد يحصل منها ما لا يجوز من الأفعال والأقوال كالجزع والنياحة‏.‏
وكذلك إذا كان القصد من زيارة القبور التبرك بها وطلب الحوائج من الأموات والاستغاثة بهم والطواف بقبورهم، كما يُفعل اليوم عند الأضرحة، فهذه زيارة شركية لا تجوز لا للرجال ولا للنساء‏.‏
وكذا إن كان القصد من زيارة القبور الصلاة عندها والدعاء عندها بحيث يظن أن في ذلك فضيلة، فهذه زيارة بدعية، وهي وسيلة من وسائل الشرك، وقد نهى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن الصلاة عند القبور واتخاذها مساجد وأماكن للعبادة والدعاء، وقد لعن ـ صلى الله عليه وسلم ـ من اتخذ القبور مساجد‏، ونهى وشدد عن البناء عليها، وعن إسراجها ‏والكتابة عليها‏، وعن تجصيصها‏، لأن هذه الأفعال من وسائل الشرك‏.‏
وإذا زار القبر الزيارة الشرعية فإنه يقف أمام وجهه ويستقبله ويستدبر القبلة ويسلم عليه، وليس للزيارة وقت محدد ولا يوم معين، ويجوز وضع حجر على القبر ليعرفه إذا زاره‏، ولا يجوز أن يكتب عليه شيئًا‏، لأن هذه وسيلة إلى تعظيمها ووقع الشرك عندها، وسواء كانت الكتابة حرفًا أو أكثر كل ذلك محرم وممنوع لما يؤول إليه من الشرك وتعظيم القبور والغلو بها‏.

صالح بن فوزان الفوزان

عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية

  • 25
  • 17
  • 234,919

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً