قضاء الصوم الذي لم تبيت له النية

منذ 2014-06-17
السؤال:

ما حكم من لم ينو الصيام ناسيا وهو عازم علي الصيام شهر رمضان وقد تسحر في أول يوم قبل الفجر بغية الصيام؟
 

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فقد اختلف العلماء في وجوب تبييت النية كل ليلة من رمضان فذهب الأكثر إلى أنه لا بد من ذلك لصحة الصوم لأن كل يوم عبادة مستقلة تحتاج إلى نية مستقلة، واستدلوا على ذلك بقوله صلى الله عليه وسلم: «من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له» (أخرجه أحمد وأصحاب السنن وحسنه السيوطي). وذهب المالكية إلى أنه يكفي نية واحدة للكل لمن يجب عليه الصوم فلو كان مريضاً مرخصا له في الفطر أو مسافرا وأراد أن يصوم فلا بد له من النية، وكذا لو كان الصوم الذي يريده لايجب فيه التتابع كالقضاء ونحوه، وعليه فالأحوط أن تقضي الصوم الذي لم تبيت له النية، واعلم أن النية هي القصد ومحلها القلب ومن تسحر قبل الفجر للصيام كفاه ذلك من النية.
والله أعلم.
 

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 0
  • 1
  • 1,347

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً