حكم صيام من ترك صلاة العصر

منذ 2014-07-21
السؤال:

شخص يصوم ثلاثة أيام من كل شهر لكي يأخذ أجر صيام سنة، وفي أحد الشهور صام يومين لكنه في اليوم الثالث من الصيام لم يصل العصر وبذلك حبط عمله، فهل يعيد ذلك اليوم أو يتوب فقط عملا بمبدأ أن التوبة تعيد الحسنات الضائعة؟

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: فإن الحبوط المذكور في صلاة العصر مختلف فيه، وقد رجح ابن حجر ـ رحمه الله تعالى ـ حمله على الزجر، وإذا تاب المسلم توبة صادقة، فإن ذلك يكفيه وما عمله من عمل فإنه لا يحبط، ولا يلزمه قضاء اليوم الذي ترك الصلاة فيه.
والله أعلم.
 

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 0
  • 0
  • 2,149

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً