كفارة من جامع في نهار رمضان

منذ 2014-08-04
السؤال:

جامعني زوجي في نهار رمضان، وأنا حامل، ومفطرة، وهو صائم، علما بأنني كنت مكرهة على هذا ولا أريده، ولكنه أصر، علما بأنني حامل الآن وفي شهري السادس، ولن ألد إلا نهاية رمضان القادم؟
 

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: فإن لم يكن زوجك ممن يباح له الفطر في ذلك اليوم الذي جامع فيه، فإن ما فعله من انتهاك حرمة نهار رمضان، يعتبر من كبائر الذنوب، وعليه أن يتوب إلى الله تعالى، ويكفر عما فعل بعتق رقبة، فإن لم يجدها فعليه صيام شهرين متتابعين، فإن عجز عن الصيام أطعم ستين مسكينًا. وترتيب الكفارة على ما ذكر واجب، عند جمهور أهل العلم، وذهب المالكية إلى عدم الترتيب.
أما أنت فلا يجوز لك أن تمكني زوجك من نفسك في نهار رمضان، ويجب عليك أن تمتنعي منه بكل وسيلة ممكنة.
والله أعلم.
 

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 0
  • 0
  • 5,692

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً