هل يجوز للولد غير البالغ أن يقيم الصلاة مع وجود أشخاص بالغين؟

منذ 2015-01-01
السؤال:

هل يجوز للولد غير البالغ أن يقيم الصلاة مع وجود أشخاص بالغين، لأنه يوجد أشخاص يطلبون من الأولاد غير البالغين أن يقيموا الصلاة؟.

 

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: فإن كان الصبي غير مميزٍ، وهو عند الجمهور  من دون السابعة ـ غالبًا ـ فلا تجزئ إقامته، كما لا يجزئ أذانه اتفاقًا لأنها عبادة، وغير المميز ليس من أهلها، قال زكريا الأنصاريالشافعي في شرح المنهج: وشُرِط في مؤذنٍ ومقيمٍ إسلام وتمييزٌ مطلقًا.

أما إن كان مميزًا: فقد اختلف العلماء في إجزاء إقامته، جاء في الموسوعة الفقهية الكويتية: للعلماء في إقامة الصبي ثلاثة آراء:

الأول: لا تصح إقامة الصبي، سواء أكان مميزًا أم غير مميز، وهو رأي عند الحنفية، والمالكية، والشافعية، والحنابلة.

الثاني: تصح إقامته إن كان مميزًا عاقلًا، وهو رأي آخر في تلك المذاهب.

الثالث: الكراهة إذا كان مميزًا، وهو رأي للحنفية. انتهى.

وعليه، فالأولى لكم ترك ذلك خروجًا من الخلاف، فإن وقع ذلك فلا حرج ـ إن شاء الله ـ على مذهب الجمهور.

والله أعلم.

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 15
  • 1
  • 20,547

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً