هل يحرم الكلام حين نزول الخطيب من المنبر ؟

منذ 2015-02-09
السؤال:

هل تجوز جمعة من أقام الصلاة وتكلم بعدها وذلك طبقا للحديث الذي يقول: "إذا قلت لصاحبك أنصت والإمام يخطب يوم الجمعة فقد لغوت".

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: فيحرم الكلام على المصلين يوم الجمعة والإمام يخطب. أما من حين نزوله من المنبر إلى أن يدخل في الصلاة، فلا يحرم الكلام فيما ذهب إليه الجماهير من السلف والخلف، وهو الراجح. 
فقد روى ابن أبي شيبة عن ميسرة قال: كلمني طاووس بعدما نزل سليمان من المنبر، وروى أيضاً عن هشام بن عروة بن الزبير أنه قال: أدركت أبي، ومن مضى ممن يرضاه، ويؤخذ عنهم، لا يرون بأساً بالكلام حين ينزل الإمام من المنبر إلى أن يدخل في الصلاة. انتهى. 
وعلى كل حال، فصلاة من تكلم ولو كان كلامه في أثناء خطبة الجمعة صحيحة، ومعنى قوله صلى الله عليه وسلم: "من قال صهٍ فقد تكلم، ومن تكلم فلا جمعة له" الحديث في مسند الإمام أحمد وغيره. 
قال ابن حجر في الكلام على معنى هذا الحديث:( قال العلماء: لا جمعة له كاملة، للإجماع على إسقاط فرض الوقت عنه). 
والله أعلم. 

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 0
  • 0
  • 1,222

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً