ماصحة حديث ”اللهم انت خلقتنى وانت تهدينى وانت …. الحديث”؟

منذ 2015-02-19
السؤال:

هل ورد أو ثبت حديث يقول إذا أصبحت، وإذا أمسيت اللهم: أنت خلقتني، وأنت تهديني، وأنت تطعمني، وأنت تسقيني، فمن قال ذلك استجيب له، هل ثبت ذلك؟

 

الإجابة:

هذا الحديث رواه الطبراني من رواية الحسن عن سمرة، وفيه علتان،

العلة الأولى: رواية الحسن عن سمرة،

والعلة الثانية: فيه علة أخرى في إسناده، فقد رواه الطبراني في الأوسط، وفي بعض رجاله من يجهل حاله، وجاء في هذا السند أن سمرة حدث عن الحسن، وهذا فيه نظر، فأحسبه وهم من بعض الرواة؛ لأن الحسن لم يسمع من سمرة إلا حديث العقيقة، وذكر بعضهم أحاديث أخرى معلومة، وليس هذا منها، ولا يعتمد على مثلا هذا الإسناد.

وهذا الحديث ما جاء فيه عن سمرة رضي الله عنه أن النبي عليه الصلاة والسلام قال: «قل إذا أصبحت وإذا أمسيت، أنت خلقتني، وأنت أحييتني، وأنت تميتني، وأنت تطمعني وتسقيني» (1) قال: «فإذا دعا استجيب له». فالخبر كما تقدم إسناده ضعيف، والأخبار الصحيحة التي تغني عنه كثيرة ولله الحمد، وإن كان هذا الكلام المذكور في هذا الحديث كلامٌ عظيم، والإنسان يذكره، ويثني به عليه سبحانه وتعالى، لكن تقييده بهذا الوقت، وهذا الفضل هو الذي لم يثبت.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) أخرجه الطبراني في ”المعجم الأوسط” (1028) وقال البيهقي في “سننه” (8/35): وَأَكْثَرُ أَهْلِ الْعِلْمِ بِالْحَدِيثِ رَغِبُوا عَنْ رِوَايَةِ الْحَسَنِ عَنْ سَمُرَةَ، وَذَهَبَ بَعْضُهُمْ إِلَى أَنَّهُ لَمْ يَسْمَعْ مِنْهُ غَيْرَ حَدِيثِ الْعَقِيقَةِ ” انتهى .
وقال الدارقطني في سننه (1/136): الحسن مختلف في سماعه من سمرة، وقد سمع منه حديثا واحدا، وهو حديث العقيقة، انتهى.

والحديث حسنه المنذري في ”الترغيب والترهيب” (1 /261)، والهيثمي في ”المجمع” (10/160) .

وضعفه الشيخ الألباني رحمه الله في ” السلسلة الضعيفة ” (5349).

عبد المحسن بن عبد الله الزامل

داعية في إدارة شؤون التوعية بالسعودية وحاصل على بكالريوس في التربية من جامعة الملك سعود

  • 25
  • 7
  • 277,409

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً