حكم من أخطا في تكبيرة الانتقال فلم يتمها

منذ 2015-03-03
السؤال:

ماذا أفعل إن أخطأت في أحد الواجبات، في الصلاة مثلا أخطأت في تكبيرة الانتقال. قلت مثلا: (الله أكب) ولم أكمل ناسيا، وتذكرت قبل أن أسجد. ولكن في اللحظة قبل أن أضع رأسي على الأرض؟

 

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: فما حصل لك من خطأ في تكبيرة الانتقال، لا يلزم فيه شيء، عند الجمهور؛ وبالتالي فإنك تتمادى في صلاتك، فهي صحيحة, ولايلزمك سجود سهو.
أما على مذهب الحنابلة، فإنه يشرع لك السجود للسهو قبل السلام؛ لترك واجب، فهذا التكبير يعتبر عندهم من الواجبات التي يشرع السجود لتركها سهوا، لكن ترك سجود السهو هنا لا يبطل الصلاة.
وإذا كنت مأموما فلا تطالب بسجود السهو؛ لأن الإمام يحمله عنك.
والله أعلم.

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 2
  • 0
  • 11,804

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً