حكم من سها وشرع في التسليم قبل إكمال التشهد، فتدارك ذلك قبل النطق

منذ 2015-03-03
السؤال:

كنت ذات مرة أصلي، وأثناء التشهد الأخير بدأت في التسليم سهوًا قبل انتهائي من التشهد، ولكني تداركت نفسي قبل إكمال التسليم، وقبل النطق به، أي أني حركت رأسي يمينًا قليلًا، ثم أكملت التشهد، فهل هذا يؤثر على صحة الصلاة - جزاكم الله خيرًا -؟

 

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: فلا تأثير لهذه الحركة على صحة صلاتك البتة، بل إنك لو سلمت ناسيًا، لم يؤثر ذلك على صحة صلاتك، ووجب عليك أن تعود، فتأتي بما تركته من صلاتك، ثم تسلم، ثم تسجد للسهو، ثم تسلم.
قال الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله -: والواجب على من سلم قبل تمام صلاته، ثم ذكر، الواجب عليه أن يتم الصلاة، ثم يسلم، ثم يسجد سجدتين للسهو، ويسلم. انتهى.
والله أعلم.

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 0
  • 0
  • 1,180

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً