حكم صلاة من سجد للسهو لغير سبب يقتضيه

منذ 2015-03-04
السؤال:

ما حكم الصلاة التي قمت فيها بسجود سهو لسبب معين لا علاقة له بسجود السهو مثلاً إذا قمت بسجود سهو لأنني أخطأت بالقراءة؟ وما ترجيحكم بالنسبة لحكم سجود السهو هل تبطل الصلاة بتركه عمداً؟

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: فإن كنت أخطأت في القراءة خطأ يغير المعنى غير متعمد، ثم قمت بإصلاحه إن كان في الفاتحة، فإن سجود السهو هنا في محله، لأن من الفقهاء من يرى أن سجود السهو واجب  في هذه الحالة، لأن الخطأ مما يبطل عمده الصلاة.
ففي مطالب أولي النهى ممزوجا بغاية المنتهى عند ذكر الحالات التي يجب فيها سجود السهو: (أو ترك واجبا ) سهوا ( أو سلم قبل إتمام ) صلاته ( أو لحن ) في الفاتحة أو السورة ( لحنا يحيل المعنى سهوا أو جهلا ) سجد للسهو لينجبر النقص. انتهى.
وإن لم يكن لسجود السهو سبب ثم جيء به جهلا لم تبطل الصلاة أيضا لأنها زيادة من جنس الصلاة جهلا وهي غير مبطلة.
أما ترك سجود السهو عمداً ففيه للعلماء مذاهب، والأحوط أن لا يتعمد تركه خروجا من الخلاف.
والله أعلم.

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 4
  • 0
  • 16,897

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً