سهو المأموم بعد تسليم الإمام

منذ 2015-03-05
السؤال:

سبق أن سألتكم السؤال التالي:(صليت العشاء وبعد تسليم الإمام ظننت بأني قد فاتتني ركعة، ولذا بعدما سلم قمت لآتي بالركعة الفائتة، ولكن أثناء قيامي تذكرت بأني أدركت الصلاة كاملة، ولذا لا أعد مسبوقا، فجلست مباشرة، ثم سجدت سجدتين للسهو، ثم سلمت، فهل صلاتي صحيحة، وهل كان لزاما علي سجود السهو أم أني أجلس وأسلم فقط؟) أجبتم مشكورين، وأحلتموني على إجابة لسؤال آخر تتعلق بالسهو في حالة المنفرد،  وسؤالي هنا عن حالة من سها وهو يصلى مؤتما بإمام، فماذا يفعل، أرجو الإفادة حفظكم الله.

 

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فإن من المعلوم أن الإمام يتحمل ما تركه المأموم سهوا من غير الفريضة ما دام مقتديا به، فإذا سلم الإمام انقطع الاقتداء، فإن سها المأموم بعد سلام إمامه سجد سجود السهو، سواء كان مسبوقا كما في السائل الذي طرأ عليه الشك بعد سلام الإمام وقام ثم تذكر ورجع وسجد للسهو وهذا هو الصواب، وسجود السهو هنا واجب عند الحنابلة، وذهب الشافعية والمالكية إلى أنه سنة مع اختلافهم في محله هل هو قبل السلام أو بعده.
والله أعلم.

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 0
  • 0
  • 15,569

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً