الشاك يبني على الأقل ويسجد للسهو

منذ 2015-03-05
السؤال:

إذا كنت أصلي ولم أتذكر هل قمت بركعتين أم و احدة فأبني على الأقل ثم أثناء السجود (في الركعة التي تعتبر الأولى لأنني بنيت على الأقل) لا أتذكر هل هي السجدة الأولى أم الثانية فأقوم بعدها للجلسة بين السجدتين و أثناء ذلك الجلوس أتذكر أنني بالفعل سجدت سجدتين ولا أعلم هل كانت تلك السجدتين في هذه الركعة الحالية(التي إعتبرتها الأولى) أم الركعة التي قبلها (الأولى إذا اعتبرت أنني قمت بركعتين) فهل إذا سجدت مرة أخرى تكون الصلاة باطلة؟
 

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فما فعلته صواب في بنائك على الأقل، بدليل قوله صلى الله عليه وسلم: إذا شك أحدكم في صلاته فلم يدر كم صلى أثلاثا أم أربعا فليطرح الشك وليبن على ما استيقن ثم يسجد سجدتين قبل أن يسلم، فإن كان صلى خمسا شفعن له صلاته، وإن كان صلى تماما لأربع كانتا ترغيما للشيطان. رواه مسلم وغيره.
وقال ابن قدامة في المغني: وإن شك في ترك ركن من أركان الصلاة وهو فيها هل أخل به أو لا، فحكمه حكم من لم يأت به، إماما كان أو منفردا، لأن الأصل عدمه. انتهى.

وإتيانك بالسجدة الثانية ليس بمبطل للصلاة، بل هو المطلوب منك، إذ عليك أن تبني على الأقل كما هو معلوم، وهو كون السجدتين اللتين أتيت بهما كانتا من الركعة الأولى التي ألغيتها على اعتبار كونك صليت ركعتين.

قال ابن قدامة في المغني أيضا:

وإن ترك ركنا ثم ذكره ولم يعلم موضعه بنى الأمر على أسوء الأحوال مثل أن يترك سجدة لا يعلم من الرابعة أم من الركعة قبلها جعلها من التي قبلها، لأنه يلزمه حينئذ ركعة كاملة. انتهى.

وعليه، فصلاتك صحيحة، ثم تقوم بسجود السهو ترغيما للشيطان، ويكون هنا بعد السلام، كما رجحه شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى، وإن كثر عليك دائما، فلا تلتفت إليه، ولا يلزمك سجود.
والله أعلم.

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 0
  • 0
  • 1,598

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً